29 فبراير، 2024 12:30 م
Search
Close this search box.

حين نحارب اسرائيل بالشحاطة !

قبل سنوات قريبة، لا اتذكر المناسبة بالضبط ولعلها كانت اليوم الذي اطلقوا عليه إسم يوم القدس، او قد تكون مناسبة أخرى الله اعلم، لأن المهم عندي حينها لم يكن لا المناسبة ولا سببها ولا ضد من موجهة، وانما كان المهم هو تلك الشحاطات أجلكم الله!! ، لا تستغرب عزيزي (الشيخ اللاحوك) ولا تستهجن ايها الفيلي … اقرأ المزيد