23 يوليو، 2024 2:47 ص
Search
Close this search box.

بعيدا عن الغيرة الرجولية ،،كيف انكشفت الصورة الدبلوماسية

انتهت الزوبعة الآن كمثل سابقاتها من الزوبعات ، وهدأت الناس بعد ان هدد من هدد وتندر من تندر من حادثة الصور الدبلوماسية الفاضحة ، فلا حال سيتغير ولاسفير سيحاسب ولا فاسد سيحاكم ولا حتى امراة مستهترة ستلجم من قبل وليها . لكن ماحصل من تصوير علني لعلاقات سرية مشبوهة واستغلال المناصب الدبلوماسية والمواقع الحكومية وثروات … اقرأ المزيد