21 يونيو، 2024 5:20 ص
Search
Close this search box.

الحكومة الحالية ومسؤوليتها عن موازنة 2020

ليس غريبا على العراقيين أن يعيشوا بدون موازنة اتحادية ، فقد كان هذا هو الحال في سنوات ما قبل 2003 بذريعة انتفاء الحاجة لها لضعف التوقع بالإيرادات ، وتكرر الحال سنة 2014 حيث لم يتم تشريع قانون الموازنة بحجة انخفاض أسعار النفط والانشغال بالإحداث الأمنية التي أدت لفقدان مساحات واسعة من البلاد وخضوعها لعمليات حربية … اقرأ المزيد

وأخيراً وليس آخراً الساعدي

منذ تولي الحكومة الحالية زمام الأمور وهي على مايبدو تتعمد بزيادة الطين بله، وتمعن في التخبط بأطلاق القرارات غير المسؤولة، وتتعامى عن احداث خطيرة، كان الأجدر بها الوقوف على مسبباتها، وتبيانها للناس بمؤتمر صحفي واضح وصريح، اذ أصبحت الحكومة تجسيداً للأية القرأنية ” ضرب الله مثلاً رجلاً فيه شركاء متشاكسون ورجلاً سلماً لرجل هل يستويان … اقرأ المزيد

الكلب (توني) يوحد الاديان والطوائف والحكومة الحالية تفرقها…

بداية أن هذه القصة التي سأرويها هي من الواقع العراقي وقد حصلت في ثمانينيات القرن الماضي .. كان في منطقتنا في بغداد والتي كانت تضم فسيفساء جميل من اديان وقوميات وطوائف لاتعرف غير العراق والاخوة والعشرة الطيبة والجيرة الجميلة فقط ولم تكن فيما بينهم الا المودة والرحمة وكما جاءت بها جميع الاديان السماوية.. في صباح … اقرأ المزيد