22 مايو، 2024 3:39 ص
Search
Close this search box.

قانون العفو العام بين انتظار ولهفة الابرياء ومماطلة الطبقة السياسية الحاكمة…

يبدو ان الطبقة السياسية الحاكمة في العراق قد عودت نفسها على نظام الصفقات بين جميع ممثلين المكونات الموجودين في مجلس النواب ومجلس الوزراء وهذا ما نسمعه يوميا من وسائل الاعلام المقربة من الدولة فكل قانون يستفاد منه الطائفة الفلانية لابد ان يقابله قانون يستفاد منه الثلثين الاخرين ورغم ان هذا لا يعتبر منطق لسياسه الدولة … اقرأ المزيد

وزير الدفاع العراقي يجب أن يكون من خارج الحصص الحزبية الحاكمة

لمناسبة الذكرة الثانية بعد المئة لتأسيس الجيش العراقي الباسل في عام ١٩٢١ قررت سلطات الإحتلال البريطاني وبعد إجتماع لعدد من الضباط العراقيين تشكيل أول فوج عسكري وطني عراقي سمي بفوج الإمام موسى الكاظم، وهو نواة لجيشنا العراقي الوطني الباسل .. تألف الجيش من ضباط عراقيين كانوا يعملون سابقا في الجيش العثماني، إستقرت ثكنة الخيالة من … اقرأ المزيد

إيران تدافع عن فقراء العراق بعد أن تخلت عنهم الأحزاب الحاكمة العراقية لأمريكا

في عام 1995، زمن الحصار الإقتصادي على العراق، ظهر على شاشة تلفزيون العراق الرسمي قيادي في النظام السابق بمعية شخص أجنبي قائلاً بأن هذا الشخص جاء مبعوثاً من الفاتيكان و إنه يحمل رسالة تقول “إذا إعترفتوا بإسرائيل فكل مشاكلكم راح تنحل”، و أضاف “لكننا في القيادة رفضنا ذلك”. و إستمر الحصار حتى إحتلال العراق في … اقرأ المزيد

العراقيون وحدهم ظلم النخب الحاكمة

الناس في كردستان مثلهم مثل الناس في الوسط والجنوب كان كل منهم يعتقد أن بدعة الديمقراطية ، هي حقا نظاما يساوي بين الناس في اطار تقسيم الثروة ووصولها الى يد أصحابها على وفق مبادئ العدالة الاجتماعية ، وان يتم تقسيم العمل بين الناس على وفق مبدأ تكافؤ الفرص ، غير ان ما حصل هو عكس … اقرأ المزيد

ماهو دين وعقيدة الاحزاب المتنفذة بالعراق ومنها الحاكمة ولايبوابة شر وعهر ينتمون؟

مراقبون دوليون يصفون أزمة الأحزاب الاسلامية في العراق بغير المسبوقة والمنذرة باقتراب نهاية ما يعرف بتجربة “الحكم الإسلامي” بعد أن فقدت تلك الأحزاب ثقة الشارع وأصبح قادتها موضع نقمة الجماهير الغاضبة باعتبارهم رموزا للفشل والفساد.والارهاب على حدا سوا وسط معطيات مناخية ومعيشية بالغة القسوة وبلد على حافة الهاوية الم نقل انه انزلق الى تلك الهاوية،او … اقرأ المزيد

سلطات الردع الحقيقية الحاكمة في المجتمع

غالباً ما ننظر – نحن العرب – نظرة إعجاب إلى المجتمعات الأخرى (الباردة) على إنها مجتمعات متحضرة وواعية ، تتوافر على حريات الانسان واحترام قيمته الاجتماعية وضمان مستقبله كأدوات لا نقاش في كونها منعدمة في أغلب مجتمعاتنا العربية . والحقيقة إن الفارق بين مجتمعاتنا وهذه المجتمعات يمكن تلخيصه بفهم (الموانع) التي تمنع الانسان من ارتكاب … اقرأ المزيد