22 مايو، 2024 3:33 ص
Search
Close this search box.

كل شهر قضمة

حيرة باتت تشغل الموظفين وهم يتسلمون الراتب، خاصة عبر البطاقة الذكية، ففي كل شهر، راتب يختلف عن الذي قبله، بالنقصان طبعاً وليس بالزيادة، ولاغرابة حين تسأل أحدهم كم راتبك؟ .. فيجيبك : هذا الشهر كذا، وقبله كذا، ويثار اللغط عند مكاتب الصيرفة، الذي لايملك الموزع فيها سوى أن ينصحهم بمراجعة حسابات دوائرهم، لكن، لا أحد … اقرأ المزيد