21 مايو، 2024 12:19 م
Search
Close this search box.

الفكر الصدري/ البشرية بين “الإستهداف” و “المادية”..

” التخطيط العام لتكامل البشرية، فهو يوازي المادية التاريخية”[1] هذا ما كتبه الصدر، عن كيفية تكامل البشرية. وإطروحة الصدر هي “التخطيط الإلهي” يقدمها تفسيرا للواقع الكوني والبشري، ويقارنها بالديالكتيك والمادية التاريخية، كالتالي: “أن التخطيط الإلهي لتكامل الكون يوازي قانون الديالكتيك الماركسي، بصفتهما يمثلان الأسلوب العام لقيادة الكون وتدبيره. وأما التخطيط العام لتكامل البشرية، فهو يوازي … اقرأ المزيد

الفكر الصدري/ الكون ومفهوم “الإستهداف”…

“أن معنى الاستهداف هو اختيار الطريق الأفضل للوصول إلى ذلك الهدف، وأي أسلوب كان هو المعين وجوده في الكون ، دون غيره، سواء كان هو الديالكتيك أو النظرية النسبية ، أو غيرها”[1] هذا ما كتبه الصدر، عن القوانين التي تدير الكون. ويبدو ان “الإستهداف” قريب الى مفهوم المفاضلة (optimization) . أي إن العقل الكوني يسير … اقرأ المزيد

زج الهدف كي ؟!يبطل به الإستهداف !؟

مرحلة جديدة كان يرى فيها ( العراقيون ) باستغراب وهي تحويل بلدهم إلى مغناطيس لجذب الصراعات وتصفية الحسابات بين كل دول العالم وهي نفس الدول التي ساهمت ووافقت ودعمت وساعدت واستثمـــرت في زمن الحصار الذي حول أغنى شعب في العالم إلى أفقر شعب وأقـــــوى جيش عرفته المنطقة إلى جيش هارب خاسر وبعدها تربــــــع العراق على … اقرأ المزيد

زج الهدف كي يبطل به الإستهداف

مرحلة جديدة كان يرى فيها ( العراقيون ) باستغراب وهي تحويل بلدهم إلى مغناطيس لجذب الصراعات وتصفية الحسابات بين كل دول العالم وهي نفس الدول التي ساهمت ووافقت ودعمت وساعدت واستثمـــرت في زمن الحصار الذي حول أغنى شعب في العالم إلى أفقر شعب وأقـــــوى جيش عرفته المنطقة إلى جيش هارب خاسر وبعدها تربــــــع العراق على … اقرأ المزيد