23 مايو، 2024 3:18 ص
Search
Close this search box.

هاشم.. أيها الراحل على عجل

هاشم.. أنت وحيد المرحوم إبراهيم الأعبيد.. ولأن والدك إبراهيم الأعبيد إبن القرية البار.. كان نشميا ويفيض شيمة ونخوة.. فقد كان الكل يحسبك الإبن والأخ .. ويتمنى أن تنجب.. ويرزقك الله الذرية .. لكنك خيبت الآمال برحيلك المفاجيء والمأساوي.. يوم اخترت أن تسافر إلى العالم الآخر على عجل، دون ان تستاذن أحدا.. ويوم حملت كل اسرارك … اقرأ المزيد