21 مايو، 2024 5:52 ص
Search
Close this search box.

بين قتل المتظاهرين واغتيال الهاشمي

ان (الإنسان هو أثمن رأسمال)، هذا ما تعلمناه من ماركس، إذ أن خلود هذه المقولة يعد أساساً لفلسفتنا ومنظومتنا الفكرية والسياسية والنضالية. وعليه فإننا في الحزب الشيوعي العمالي العراقي ندين بأشد العبارات اغتيال المحلل السياسي هشام الهاشمي كما عبرنا عنه من قبل، وبغض النظر عن الجانب السياسي الذي كان يقف عنده، او معتقداته وافكاره وتوجهاته. … اقرأ المزيد

اغتيال الهاشمي…جدلية الاحتمالات.. ومخاوف التصعيد

لم تغبْ ظاهرة الاغتيالات السياسية والتصفيات الجسدية عن الواقع السياسي العراقي يوماً ، بل إنها كانت ولازالت حاضرة في تاريخ العراق والمعاصر منه على وجه الخصوص ، بيد انها أستفحلت بشكل مروّع بعد التغيير السياسي الذي شهده العراق في نيسان/ ابريل ٢٠٠٣ إبان الاحتلال الامريكي ، وباتت هي الحلقة الاخيرة لكثير من الخصومات والنزاعات السياسية … اقرأ المزيد

اغتيال الهاشمي .. لغة الدم !!

لست بصدد رثاء رجل مات غيلة عن سبق إصرار وترصد ..لكني أحاول فقط تفكيك مضمون الخصومة التي تصل الى هذا المعنى في لغة الدم وهي لعنة ابتلى الله بها جهلاء القوم .. فمن قتل السادات وصفه بالكافر كذلك فعل من حاول اغتيال نجيب محفوظ ..وحين ساله القاضي لماذا قال بكتب روايات كافرة لكن تبين أن … اقرأ المزيد