18 يونيو، 2024 5:15 ص
Search
Close this search box.

أنه زمن العراق

ستة عشر سنة مضت، ولم نرى النور في العراق، ظلمة تلو الظلمة، وفقر يتلو الفقر، وفساد يتلو الفساد، عذرا إنه ليس زمن العراق في البناء والتنمية والاصلاح والازدهار، إنه زمن الاحزاب الفاسدة، وسلب الارادة، زمن الضياع والتشريد، والقتل والتهجير، ستة عشر عاما ،تسلح الأحزاب نفسها وتقتسم السلطة وتسيطرعلى مقدرات الدولة ،سلطة- ومال- ونفوذ- وميليشيات،وهي خطيئة … اقرأ المزيد