10 يوليو، 2024 12:29 م
Search
Close this search box.

50 % ممن يغادرون يعودون إليها .. فضيحة “الهجرة العكسية” تطارد قرار الحكومة بشأن المخيمات !

Facebook
Twitter
LinkedIn

وكالات- كتابات:

تزداد المؤشرات على عدم إمكانية تحقيق قرار “وزارة الهجرة والمهجرين” العراقية؛ بإغلاق كافة المخيمات في 30 تموز/يوليو الجاري، فيما استعرضت “لجنة الهجرة” النيابية بـ”البرلمان العراقي”، مثالًا قد يكون فاضحًا لمدى تأخر الحكومة والجهات المعنية عن ملف النزوح، بتهيئة الظروف المناسبة لإنهاء المخيمات، والمتمثل: بـ”الهجرة العكسّية”.

وقال عضو اللجنة؛ النائب “شريف سليمان”، إن ما يُثار من أخبار تُخص عدم السماح لفرق “وزارة الهجرة” الدخول للمخيمات في “كُردستان” غير صحيحة، لافتًا إلى عدم قُدرة “وزارة الهجرة والمهجرين” على إدارة ملف النزوح، وهناك تخبُّط وتأخير بإغلاقه أو تحقيق العودة الطوعية، بحسّب صحيفة (الصباح).

وبيّن أن: “بعض المخيمات يقطّنها نحو: ألفين و(400) أسرة، عاد منها خلال المدة الماضية نحو: (400) أسرة، ثم عادت: (200) أسرة بطريقة عكسية إلى المخيمات في الإقليم؛ لعدم قناعتهم بمناطقهم من ناحية صلاحيتها للعيش، وبالتالي هناك عودة طوعية إلا أنها قليلة ودون المستوى المطلوب”.

ومؤخرًا؛ استبعدت “وزارة الهجرة والمهجرين” إمكانية حسّم ملف إغلاق المخيمات في 30 تموز/يوليو بعد أشهر طويلة من إصرارها الكبير على ذلك.

أخبار ذات صلة

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب