الجمعة 2 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

    5 هواتف ذكية مميزة بأسعار أقل من 270 ألف دينار عراقي .. تعرف عليها

    خاص : ترجمة – آية حسين علي :

    تعتبر فترة الصيف والأجازات فرصة لتجديد الهاتف المحمول، وبين آلاف الإصدارات المطروحة قد يجد البعض أن الميزانية التي خصصها لشراء الهاتف لم تُعد مناسبة، خاصة أن الصيف تتجمع فيه الكثير من العوامل الخارجية التي تؤثر بشكل سلبي على الميزانية، لذا نقدم لك، خلال السطور التالية، 5 هواتف ذكية تتمتع بميزات متوسطة وبأسعار لا تتعدى 220 دولار أميركي، (حوالي 270 ألف دينار عراقي).

    ولا يعني ذلك أنك سوف تلجأ إلى شراء هواتف تنتجها شركات غير معروفة أو سيئة السمعة، بل على العكس، تحرص الشركات الكبرى على تحقيق أرباح كبيرة من خلال إرضاء كل الشرائح وتراهن على الفئة المتوسطة، وفي هذه القائمة سوف تجد هواتف لـ”شاومي” و”سامسونغ” و”هواوي”.

    “ريدمي نوت 7” من شاومي..

    يتوفر هاتف (ريدمي نوت 7)، الذي تنتجه شركة “شاومي” الصينية، في “العراق” بمبلغ 237 ألف دينار عراقي، (200 دولار أميركي)، وهو يتمتع بميزات رائعة، أبرزها معالج “سناب دراغون 660” ثماني النواة، كما أنه يأتي بكاميرتين خلفيتين؛ الأولى بدقة عالية للغاية تصل إلى 48 لأول مرة في هاتف محمول، والثانية 5 ميغا بيكسل، وأخرى أمامية بدقة 13 ميغا، وبطارية بسعة 4000 مل أمبير/ساعة، ويدعم الشحن السريع للبطارية، كما يتمتع بشاشة عالية الدقة تعمل بتقنية “النوتش”، ويعمل وفق نظام التشغيل “أندرويد 9 الكعكة”.

    يُعتبر الهاتف عرضًا مغريًا لكل من يحبون التصوير نظرًا لجودة كاميرته الخلفية، كما يتوفر الهاتف بذاكرة عشوائية بحجم 3 و4 و6 غيغا بايت، حسب الموديل، كما طُرح بـ 3 ألوان جذابة هي؛ “الأزرق، والأسود والأزرق البنفسجي”.

    “موتو جي 7” من موتورولا..

    يُعد هاتف (موتو جي 7)، من إنتاج شركة “موتورولا”، أيضًا خيارًا ممتازًا، إذ يأتي بمعالج “سناب دراغون 632” ثماني النواة، وذاكرة وصول عشوائي 4 غيغا بايت، وكاميرتين خلفيتين بدقة 12 ميغا بيكسل مع كشف تلقائي لضبط بؤرة العدسة آليًا، و5 ميغا بكسل بمستشعر عمق، وكاميرا واحدة أمامية بدقة 8 ميغا، بالإضافة إلى بطارية بسعة 3000 مل أمبير/ساعة تدعم الشحن السريع بقوة 15 وات، وسعر الهاتف هو 267 ألف دينار عراقي، (240 دولار أميركي).

    “موتو جي 7 باور” من موتورولا..

    كما طرحت نفس الشركة الأميركية هاتفًا آخر شبيهًا بالأول هو؛ (موتو جي 7 باور)؛ مع اختلافات طفيفة في الميزات والسعر؛ وركزت الشركة على رفع سعة البطارية بدرجة مذهلة منحته ميزة تسويقية كبيرة، خاصة لدى من يقضون ساعات طويلة خارج المنزل ولا تتوافر لديهم فرصة الشحن كل يوم؛ إذ أن أهم ما يميزه هو بطارية بسعة 5 آلاف مل أمبير/ساعة تدعم الشحن السريع أيضًا، إلا أن انخفاض دقة الشاشة إلى جانب أمور أخرى جعلت منه النسخة الأقل سعرًا من (موتو جي 7)؛ ويمكن شراؤه في “العراق” مقابل 178 ألف دينار، (149 دولار أميركي)، أو أقل قليلًا، ويأتي الهاتف في عدة ألوان جديدة منها؛ “البنفسجي والأزرق بلون البحر والأسود اللامع”.

    سامسونغ غالاكسي إم 20..

    لا شيء يضاهي هاتف بمعالج “إكسينوس 7904″، وبطارية بسعة 5 آلاف مل أمبير/ساعة، تستمر لمدة 9 ساعات متواصلة، قد تستغرب عندما تعرف أن “سامسونغ” أطلقت هاتف (غالاكسي إم 20) بهذه الميزات، مقابل 267 ألف دينار في “العراق”؛ أي ما يعادل 224 دولار أميركي فقط.

    وينتمي الهاتف إلى الفئة المتوسطة ضمن الإصدارات التي تنتجها الشركة الكورية الجنوبية، لذا فإنها وضعت به ميزات أعلى من هواتف الفئة الاقتصادية؛ يمكن ملاحظة أن الهاتف يتميز بكاميرتين خلفيتين بدقة 13 و5 ميغا بكسل، بالإضافة إلى كاميرا أمامية بدقة 8 ميغا، وهما لا تعتبران من الكاميرات شديدة الدقة، لكنهما يمكنهما منحك صورة بجودة متوسطة شبيهة بما تقدمه أغلب كاميرات الهواتف من نفس الفئة السعرية.

    “بي سمارت بلس” من هواوي..

    يُعد هذا الهاتف هو الوحيد في القائمة الذي أُصدر، عام 2018، لكنه لا يزال مستمرًا في الأسواق نظرًا للميزات الرائعة وسعره المميز، لقد كان واحدًا من الهواتف التي حققت أعلى مبيعات في “إسبانيا”، خلال العام الماضي، ويأتي الهاتف بمعالج “كيرين 710″، و3 كاميرات خلفية بدقة 16 و2 ميغا بكسل، وكاميرا أمامية عالية الدقة بسعة 24 ميغا؛ لذا إذا كنت ممن يعشقون التقاط صور “سيلفي” فإن هذا الهاتف مخصص لك، ويأتي الهاتف بسعر 225 ألف دينار عراقي (189 دولارًا).