5 قتلى في “ذي قار” والأمن يفقد السيطرة على المحتجين في بغداد والمحافظات

الأربعاء 02 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

فقدت قوات الأمن السيطرة على المتظاهرين الغاضبين في عدد من المحافظات العراقية بعد امتداد رقعة التظاهرات إلى خارج العاصمة الأمر الذي أدى بالجيش إلى إعلان حالة الاستنفار القصوى.

إذ كشفت تقارير ميدانية قطع المتظاهرين للطرق بإشعال الإطارات لاحتواء آثار قنابل الغاز المسيل للدموع وارتفاع موجات الغضب بعد سقوط قتلى جدد وعشرات المصابين.

فيما سارعت قوات مكافحة الإرهاب بالانتشار وسط الناصرية بعد فقدان السيطرة على الاحتجاجات.

بدوره أمر وزير الدفاع نجاح الشمري بوضع القوات المسلحة بكافة أفرعها في حالة استنفار قصوى داعيا في بيان عاجل للقوات المسلحة إلى ضرورة الحفاظ على سيادة الدولة والمنشآت الحكومية والأهداف الحيوية والسفارات والبعثات الدبلوماسية.

وتحدثت مفوضية حقوق الإنسان  العراقية عن سقوط 4 قتلى في صفوف المتظاهرين بمحافظة ذي قار وحدها، فضلا عن منتسب في صفوف الأجهزة الأمنية وإصابة أكثر من 50 متظاهرا، مع تطورات دامية نتيجة اتساع الاحتجاجات الشعبية في عموم محافظات وسط وجنوب العراق، بالإضافة إلى العاصمة بغداد.

وشهدت مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، إحراق مكتب الاستعلامات والكرفانات داخل مبنى المحافظة، وسط المدينة، مع إشارة بعض التقارير إلى حمل بعض المدنيين للسلاح وهو ما دعا السلطات إلى إعلان حظر التجوال في المحافظة.

بينما ذكرت تقارير أن محتجين غاضبين أشعلوا النيران في مقر حزب الدعوة بالنجف.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.