48 ساعة أمام الكتل السياسية للتوافق على الحقائب المتبقية في حكومة عبد المهدي

الثلاثاء 18 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

لن أسمح بأن تلومني الكتل السياسية على تأخير استكمال الكابينة الحكومية بل سأضع الجميع أمام الأمر الواقع وخلال 48 ساعة إن لم يتم التوافق سأتقدم بأسماء مرشحين للحقائب الـ 4 المتبقية مع بداية الأسبوع المقبل.

موقف اتخذه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وأعلنه للمقربين منه، الثلاثاء 18 حزيران / يونيو 2019، لافتا إلى أن ما بينه وبينهم حتى نهاية الأسبوع الجاري ومن بعد الخميس سيتوجه إلى مجلس النواب بأسماء مرشحي حقائب الدفاع، الداخلية، العدل والتربية للتصويت عليهم قبولا أو رفضا.

وهو ما أكد عليه عبد المهدي للكتل السياسية، لافتا إلى أنها آخر الخيارات المتاحة لاستكمال حكومته من أجل الاستمرار في تنفيذ برنامجه الانتخابي، فضلا عن أنها خطوة تكشف للرأي العام والجميع من المتسبب الحقيقي في تعطيل عمل حكومته وتقديمها للخدمات.

لكن وفق تسريبات سابقة، خرجت تقارير اليوم تتحدث عن أن الأقرب لوزارة الدفاع هو رئيس أركان الجيش عثمان الغانمي على أن يديرها بالوكالة، مثلما الحال كذلك في اختيار الفريق موفق الجنابي الوكيل الإداري لوزارة الداخلية لإدارتها بالوكالة، مع إرسال أسماء الوكلاء والمدراء العامين حالياً بالوكالة إلى مجلس النواب للتصويت عليهم.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.