3 خيارات “شيعية” للإطاحة بـ “الزرفي” من رئاسة الحكومة العراقية

الثلاثاء 07 نيسان/أبريل 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

قالت وسائل إعلام محلية إن الرئيس العراقي برهم صالح بات في موقف صعب بعدما ضغطت عليه الكتل السياسية مطالبة إياه بسحب تكليف عدنان الزرفي لرئاسة الحكومة.

ووفق ما جرى تداوله مساء الاثنين 6 أبريل / نيسان 2020، يعمل صالح على إقناع الزرفي بالخروج إلى الرأي العام وإعلان انسحابه من المشهد؛ كي لا تتعقد الأمور ويرفضه البرلمان.

في ذات السياق، قال النائب عن كتلة الحكمة النيابية حسن فدعم إن”القوى السياسية اجتمعت الأحد في منزل زعيم تحالف الفتح هادي العامري، وبحضور كل من رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، وزعيم حركة عطاء وبعض الشخصيات الشيعية الأخرى، وجرى خلال الاجتماع مناقشة تكليف الزرفي لرئاسة الوزراء”.

إلا أن الاجتماع خلص إلى الاتفاق على اختيار مصطفى الكاظمي كبديل عن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي وإبلاغ رئيس الجمهورية بكتاب رسمي.

“فدعم” أوضح أن “جميع القوى الشيعية، بما فيها النصر وسائرون، قد اتفقت على إيجاد بديل عن الزرفي وإبلاغ رئيس الجمهورية بذلك”.

النائب عن تيار الحكمة قال إن هناك 3 خيارات، إما انتظار انتهاء مدة تكليف الزرفي، أو رفض البرلمان عقد جلسة استثنائية أو يقدم الزرفي اعتذاره عن التكليف”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية