23 شهيدا عراقيا في 5 أيام والداخلية تنفي إطلاق الرصاص والثوار يرفضون مغادرة الساحات

الجمعة 08 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

رغم سقوط شهداء وجرحى على يد قوات الأمن ومليشيات ملثمة تتبع إيران في البصرة بحسب تأكيد نشطاء وشهود عيان، إلا أن وزارة الداخلية العراقية نفت، الجمعة 8 نوفمبر / تشرين الثاني 2019، إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في البصرة.

وهو ما نفته مفوضية حقوق الإنسان، إذ أكدت استشهاد 23 متظاهرا وإصابة المئات خلال الـ 5 أيام الأخيرة.

في المقابل، أكد “الشفاء” بمدينة البصرة عدم قدرته استيعاب مزيد من المصابين جراء استخدام القوات الأمنية للغاز المسيل للدموع القاتل والعنف المفرط ضد المتظاهرين.

رغم ذلك واصل المتظاهرون توافدهم على ساحة البحرية في مدينة البصرة جنوبي العراق، لتأكيد تضامنهم مع ساحة التحرير في بغداد معلنين أنها ثورة عراقية شاملة لن يمنعها الرصاص ولا القمع.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.