21 شهيدا في 24 ساعة بالبصرة بعد حرق المصاحف وخيام المعتصمين وأنباء عن اختطاف نائب بالبرلمان

السبت 09 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

زعمت وسائل إعلام محلية اختطاف النائب العراقي وجيه عباس قرب جسر السنك في العاصمة بغداد إلى جهة مجهول دون أية تفاصيل أخرى.

في تلك الأثناء انتقد نشطاء تهديدات حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالسجن المؤبد لمن يقوم بأعمال حرق، في وقت يقوم أفرادها ومليشيات تابعة لها بحرق أجساد المتظاهرين بالقنابل وكذا إشعال النيران في خيمات المعتصمين والمصاحف والعلم العراقي، وهو ما حدث في البصرة وكربلاء.

إلى ذلك كشفت أحدث الأرقام المسربة عن مصادر طبية منتصف ليل الجمعة السبت 9 نوفمبر / تشرين الثاني 2019، ارتفاع حصيلة شهداء تظاهرات محافظة البصرة خلال أقل من يومين إلى 21 شهيداً وأكثر من 350 جريحاً بعد استخدام الرصاص الحي بكثافة ضد المتظاهرين من قبل قوات أمنية ومليشيات تابعة لإيران.

ورغم القمع والقتل الحكومي والمليشياوي إلا أن العراقيين واصلوا صمودهم في الساحات ومن قلب ساحة التحرير أعلنوا أن ثورتهم لن تنتهي إلا برحيل النظام وإعادة بناء العراق كوطن لجميع العراقيين من جديد



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.