2016 .. أسوأ السنوات للمدنيين العراقيين

السبت 14 كانون ثاني/يناير 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

حصدت أعمال العنف والعمليات العسكرية في العراق أرواح 16361 مدنيا خلال 2016، وفقا لتقرير أصدره مركز “ضحايا حرب العراق” البحثي، وهي نسبة تجعل من العام الماضي أحد أكثر السنوات دموية بالنسبة للمدنيين منذ الحملة العسكرية الأميركية في 2003.
وكان القسم الشمالي من محافظة نينوى مسرحا لسقوط العدد الأكبر من الضحايا، إذ قتل فيه 7431 شخصا.
وفي بغداد التي حلت ثانيا في عدد الضحايا، لقي 3714 مدنيا مصرعهم في الهجمات.
ويوثق المركز البحثي حالات قتل أسرى مدنيين لدى الجماعات المسلحة، وضحايا هجمات انتحارية وتفجيرات وغارات جوية وقصف مدفعي.
وأسفر تبادل إطلاق النار وقتل الأسرى، عن مقتل أكثر من نصف عدد الضحايا في صفوف المدنيين، حسب التقرير.
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت مقتل 6878 مدنيا في العراق خلال عام 2016، مشيرة إلى أن العدد لا يشمل المدنيين الذين قتلوا في محافظة الأنبار خلال أيار وتموز وآب وكانون الأول .
ويخوض الجيش العراقي المرحلة الثانية من تحرير الموصل، مواصلا تقدمه في الجانب الأيسر لاستعادة مناطق استراتيجية من تنظيم داعش.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.