“واشنطن توافقت مع ايران في إجهاض إرادة العراقيين” .. “علاوي” يستنجد بـ”بايدن” !

الأحد 24 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

دعا رئيس ائتلاف (الوطنية)؛ “إياد علاوي”، اليوم الأحد، الرئيس الأميركي، “جو بايدن”، إلى إنتهاج سياسة تدعم الحوار والإعتدال وتعزيز الاستقرار العالمي.

وقال “علاوي”، في رسالة بعث بها إلى “بايدن” بمناسبة فوزه في الانتخابات الأميركية؛ إن: “انتخابكم يأتي في وقت يعاني العالم فيه من أزمة عالمية بسبب جائحة الوباء العالمي كورونا، وتصاعد حركات التطرف والإرهاب في مناطق مهمة من العالم، والركود والتراجع الاقتصادي وإنعدام العدالة في مناطق مختلفة من العالم”.

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية توافقت مع “إيران” على إجهاض إرادة الشعب العراقي؛ والوقوف ضد القوى الفائزة المدنية الوطنية، المتمثلة في ائتلاف (الوطنية)، مبينًا أن “العراق”، في 2020، ضل الطريق والهوية، وانتشر فيه التطرف والإرهاب متمثلاً بـ (داعش) بسبب المناخات الطائفية والمحاصصة وتدخل “إيران” وغيرها من الدول في شؤون “العراق”، كما انتشر الفساد وغاب الحكم الرشيد.

ورأى “علاوي”؛ أنه لا يمكن للديمقراطية الجديدة في “العراق” النجاة من سيطرة الميليشيات غير القانونية والجماعات المسلحة التي تتحكم في بعض صناديق الاقتراع وقمع التظاهرات الشعبية السلمية الواسعة بالقوة والعنف المفرط.

وختم “علاوي” رسالته، بأن لدى “الولايات المتحدة” إلتزام قانوني وأخلاقي وسياسي لدعم “العراق”، كذلك مساندة المنطقة لتحقيق الاستقرار والسلم المجتمعي، داعيًا، “بايدن”، إلى إنتهاج سياسة واضحة تدعم الحوار والإعتدال وتعزز الاستقرار والسلام العالمي.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية