هل ترغب في خسارة الوزن الزائد ؟ .. إليك 6 نصائح من أخصائية تغذية المشاهير لحرق الدهون

الأربعاء 12 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – آية حسين علي :

جاء “الصيف”.. وفيه تزداد الرغبة إلى زيادة الوزن الذي اكتسبناه خلال فصل “الشتاء”، قد يعتقد البعض أنه على الإنسان الخضوع لأنظمة غذائية قاسية أو بذل جهودًا مضاعفة في صالات الألعاب الرياضية كي يخسر عدة كيلوغرامات من وزنه، بينما تؤكد أخصائية التغذية، “هايلي بومروي”، أنه يكفي اللعب على مفاتيح تسريع عملية الأيض من أجل حرق الدهون وإنقاص الوزن.

وتعرف “بومروي”؛ بأنها أخصائية تغذية المشاهير، ومن أبرزهم: “غينيفر لوبيز” و”ريس ويذرسبون”، وتنصح بالحرص على اختيار الأطعمة المناسبة وتناولها في الأوقات المناسبة من أجل تسريع نمط عمليات الأيض والحصول على نتائج ملموسة على الجسم والصحة، ويُعد الغذاء مفتاحًا رئيسًا إذ أنه لا يرتبط فقط بخسارة الوزن؛ وإنما اختيار الأطباق التي ننتاولها يؤثر على صحتنا ويتحكم في مقدار الطاقة التي نحصل عليها.

نشرت “بومروي”، مؤخرًا، كتابًا بعنوان: (ثورة الأيض)، عرضت فيه 6 مباديء أساسية لتحسين عملية الأيض بشكل يحافظ على صحة الإنسان، وجاءت كالتالي :

تناول وجبة خفيفة عقب الإستيقاظ من النوم..

توجد الكثير من النظريات حول أهمية تناول وجبة الإفطار من عدمها، فيفضل بعض الخبراء الحرص على تناول وجبة أساسية بعد الإستيقاظ من اليوم، بينما يدافع جزء آخر عن ضرورة إبقاء المعدة فارغة وممارسة بعض التمارين الرياضية في الصباح من أجل حرق المزيد من الدهون، وترى “بوموري” أنه يجب تناول وجبة الإفطار بمجرد الإستيقاظ من النوم وخلال أول نصف ساعة من اليوم، كما تنصج بتناول وجبة خفيفة كل 3 ساعات للحفاظ على نشاط عملية الآيض طوال اليوم.

الإبتعاد عن الأطعمة المصنعة..

تدافع “بوموري” عن ضرورة الإبتعاد عن الأطعمة المصنعة، والاهتمام بتناول الأطعمة بشكلها الطبيعي؛ مثل “الخضراوات والفاكهة واللحوم والبيض والسمك والبذور”، ويتفق معظم خبراء التغذية على التأثير السلبي للأطعمة المصنعة، وخاصة فائقة المعالجة منها على صحة الإنسان وعلى الأنظمة الغذائية.

تنويع الوجبات..

من أبرز الأمور التي تسبب الممل من الأنظمة الغذائية؛ هو أنها تفرض وجبات معينة وتكررها، لكن الحرص على تنويع الوجبات مع الحفاظ على تناول أطعمة صحية يمنحك الاستمرارية دون أن يتسلل إليك شعورًا بالرغبة في التوقف عن الاهتمام بصحتك أو خسارة الوزن الزائد، وتنصح “بوموري” بوضع قائمة أسبوعية تتضمن الوجبات كي لا تضطر إلى التنازل وتحضير وجبة غير صحية بسبب غياب الأفكار أو ضيق الوقت، وأفضل شيء هو محاولة المزج بين “الفواكه والخضراوات والبروتينات” على مدار الأسبوع.

وإذا كنت تخشى من الوقوع في لحظات الضعف؛ ننصحك بشراء مكونات الوجبات بشكل أسبوعي، مع الحفاظ على ضبط النفس أثناء التسوق، وبذلك سوف تمتليء خزانة المطبخ والثلاجة بمنتجات صحية، من المؤكد أن ذلك سوف ينعكس على صحتك وصحة عائلتك.

التوقف عن حساب السُعرات الحرارية..

إن الاهتمام بحساب السُعرات الحرارية خطأ كبير؛ لأنه يجعلنا نركز في كميات الوجبات التي نتناولها بدلًا من الاهتمام بجودتها، وترى “بوموري” أنه كلما أكلنا كميات أقل كلما أصبحت عمليات الآيض بطيئة، ما يجعل الجسم يخزن كميات من الدهون لدرجة أن الجسم قد يتعامل مع الخس وكأنه دهون، لذا تنصح بالاهتمام بجودة الوجبات بدلًا من الكميات.

تناول ما تريد من الطعام..

إن تناول الأطعمة التي نفضلها يحفز إفراز هرمون، “إندورفين”، الذي يساعد على تخفيف الآلام ويعطي شعورًا بالراحة، كما يخفف من حدة التوترات ويحسن عملية الأيض، وتنصح أخصائية التغذية بتناول ما نريد، لكن بطريقة صحية قدر الإمكان، ومثال على ذلك يسمح بتناول “البيتزا”، لكن يفضل أن تكون مصنوعة في المنزل وبمكونات جيدة.

ممارسة التمارين الرياضية..

تدخل التمارين الرياضية في كل نظام غذائي، لكنها لا تعطي نتائج حقيقة إذا ما تمت ممارستها بأي شكل، فلا يكفي ممارسة تمارين تقوية الأوعية الدموية؛ مثل “الجري وركوب الدراجة”، وإنما يجب أيضًا ممارسة تمارين القوى مثل رفع الأثقال، وتنصح “بوموري” بتناول وجبة خفيفة قبل بدء التمرين لتعزيز حرق الدهون.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.