الأربعاء 30 نوفمبر 2022
22 C
بغداد

    هكذا ترى أسباب اضطراب الأوضاع .. “ذي قار” تستغيث بـ”الكاظمي” !

    وكالات – كتابات :

    دعت محافظة “ذي قار”؛ جنوبي “العراق”، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة؛ “مصطفى الكاظمي”، إلى أن يُمكّن السلطات الأمنية من بسط السيطرة على المحافظة.

    جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن مديري الوحدات الإدارية في المحافظة؛ تلاه قائممقام الناصرية؛ “منير البكاء”، في مؤتمر صحافي مشترك تم عقده في مبنى القائممقامية.

    وقال “البكاء”؛ في تلاوة البيان، إنه: “في ظل النهضة العمرانية التي تشهدها المحافظات؛ ومن ضمنها ذي قار، بإنه يعز علينا ما يحصل في الشارع من دفع نحو تدمير مؤسسات الدولة من قبل جهات مجهولة لا تريد الخير لمحافظتنا الآمنة وكل همها أن يستمر الإرهاب والتأزم في الشارع، ولا يُخفى على الجميع دور الصراع السياسي ودور رؤوس الأموال الواضح في الصراع من أجل مكاسب مالية، وهي تضغط بهذا الاتجاه علنًا”.

    وأوضح أن ما يحصل في الشارع من تدهور لا يوجد فيه رابح، والخسارة تعم الجميع، مؤكدًا: “نحن بحاجة إلى الوقوف معًا ونرفض المظاهر السلبية كافة التي ترسم صورة غير محببة عن محافظاتنا، وتؤثر مستقبلاً في قطاعات الاستثمار والسياحة والتعليم وعمل المشاريع والتطور العمراني في المحافظة، وهذا ما لا نريده ولا نتمناه في محافظاتنا”.

    كما أشار “البكاء” إلى أنه: “نؤكد أن التظاهر السلمي حق كفله الدستور العراقي، لكن إحراق المؤسسات وغلقها عمل إرهابي يُهدد السلم الأهلي”.

    ودعا البيان المشترك؛ رئيس مجلس الوزراء “مصطفى الكاظمي”، بوصفه القائد العام للقوات المسلحة والمسؤول عن حفظ الأمن والأمان في عموم “العراق” أن يُمّكن الجهات الأمنية من بسط النظام وتطبيق القانون ويُعزز السلم المجتمعي ويُحافظ على الممتلكات العامة.

    وشهدت محافظة “ذي قار”؛ ليلة أول أمس الإثنين، قيام نحو: 100 شخص؛ بحسب ما ذكرت القيادة الأمنية في المحافظة، هاجموا القوات الأمنية بالحجارة ما أسفر عن إصابة العديد منهم بجروح متفاوتة، كما قاموا بإضرام النيران في بوابة ديوان المحافظة، قبل أن تتم استعادة السيطرة على الأوضاع.