هتافات بالجزائرتمجد صدام تُغضب الحكومة العراقية وتدفعها لاستدعاء سفيرها

الاثنين 10 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

عبرت وزارة الخارجية العراقية يوم الاثنين عن استنكارها للهتافات المسيئة التي اطلقها جمهور نادي العاصمة الجزائري مع نادي القوة الجوية الرياضي خلال اللقاء الذي جمعهما على ارض النادي الأول خلال بطولة الأندية العرية.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية احمد محجوب في بيان اليوم، ان الوزارة “تعرب عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية ، والتي أساءت بدورها الى عمق العلاقة الاخوية بين البلدين”.

وأضاف انه “إذ تطالب الوزارة بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان ، فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه ومن خلاله الى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر والابتعاد عن كل ما من شأنه اثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد”.

وتابع محجوب قائلا إن “الشعب العراقي المحب لأشقائه كان ومازال مثالا ونموذجا في التعامل الأخوي بعيدا عن اي لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية”.

وانسحب نادي القوة الجوية لكرة القدم مساء امس الاحد من مباراة الاياب في بطولة الاندية العربية بعد هتافات لجمهور نادي اتحاد العاصمة الجزائري خصم “الصقور”.

وبحسب مرافقين للفريق الجوي فان جمهور النادي الجزائري ردد شعارات تمجد صدام حسين وتسيء للطائفة الشيعية، الامر الذي دفع لاعبو “الصقور” للانسحاب من منتصف الشوط الثاني.

وبهذه الانسحاب يعتبر الفريق الجوي خاسرا بثلاثة اهداف كعقوبة، في حين كانت المباراة بنتيجتها الاصلية تشير الى تقدم الفريق الجزائري بهدفين نظيفين بعد ان تغلب في مباراة الاياب بهدف وحيد.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.