الخميس 27 يناير 2022
10 C
بغداد

    هاتفك الذكي .. يبحث معك عن سبب “عدم الإنجاب”

    كتبت – هناء محمد عبده :

    “العقم”.. ويعرف بعدم قدرة أحد الطرفين أو كليهما على الحمل، نتيجة لوجود بعض المشكلات لدى المرأة، أو الرجل.. ويعد العقم هو السبب الأبرز لعدم الإنجاب اللاطوعي. وتتباين الأسباب البيولوجية للعقم تباينًاً ملحوظًاً بسبب ضرورة أن تؤدي أعضاء كلا الجنسين لوظيفتها بشكل صحيح حتى يحدث الحمل. فالإصابة بالعقم لا تقتصر على الذين لم يتمكنوا من الحمل مطلقًا فقط، ولكنه يشمل الذين لم يتمكنوا من الحمل الثاني أو المتكرر. وهو ما يعرف باسم “العقم الثانوي”.

    دراسة عن العقم بإستخدام تقنية الهاتف الذكي..

    في هذا الاطار طور فريق من الباحثين في بوسطن بالولايات المتحدة تطبيقاً لتحليل جودة الحيوانات المنوية في المنزل باستخدام الهاتف الذكي، والتي نُشرت تفاصيل هذا الاختراع في مجلة “ساينس ترانسلايشن ميدسين” الطبية الأميركية.

    كشف التطبيق مجموعة من المعلومات بخصوص الحيوانات المنوية للرجل منها تركيز السائل المنوي وكيف تتحرك الخلايا.

    وقد أظهرت نتائج الدراسة أن التطبيق يمكّن من تحديد عينات السائل المنوي بدقة “98%” مقارنة مع طرق الاختبار التقليدية.

    يقول الباحث “يوشيتومو كوبوري”، من مستشفى كوشيغايا في اليابان للموقع الإلكتروني الأميركي “نيو ساينتست” المعني بالأبحاث العلمية، “أصبح الجميع يملكون الآن هواتف ذكية، ولديهم كاميرات رقمية جيدة، وأرى أن المجهر المثبت بالهاتف الذكي يمكن أن يكون وسيلة سهلة لتشخيص بعض مشكلات خصوبة الرجال”.

    ابتكر “كوبوري” وزملاؤه بجامعة “إلينوي” في مدينة شيكاغو الأميركية مجهراً يحتوي على عدسة لا يزيد سمكها عن ملليمتر واحد، مثبتة في غلاف من البلاستيك. وبتركيب هذه العدسة في كاميرا الهاتف الذكي تقوم بعملية تكبير بمعدل “555 مرة” مما يتيح رؤية الحيوانات المنوية بوضوح.

    الوصول إلى نتيجة الإختبارعن طريق الهاتف..

    يجري هذا الإختبار بإستخدام جهاز موصول إلى الهاتف الذكي، وشريحة إلكترونية توضع عليها عينة من السائل المنوي، لتصدر النتيجة على شاشة الهاتف.

    يتطلب الفحص الطبي السائد حالياً للخصوبة معدات مكلفة، ووقتاً طويلاً قبل ظهور النتائج، وبحسب مصممي هذه الطريقة الجديدة “فرتيلكس” فإنها لا تكلف أجهزتها أكثر من أربعة دولارات.

    لإستخدام هذه التقنية، يتعين وضع عينة السائل المنوي على شريحة من البلاستيك، ثم تصوير مقطع فيديو لهذه العينة بالمجهر المثبت في الهاتف الذكي لمدة ثلاث ثوان وتحميل المقطع على جهاز حاسوب.

    لإجراء الفحص، ينبغي تنفيذ ست عمليات بسيطة جداً، تقيس تركز السائل المنوي، وعدد الحيوانات المنوية، وهذه العمليات سهلة بحيث إن عشرة متطوعين تمكنوا من تنفيذها من دون أي تدريب، وقد تبين بعد تجريب هذه الطريقة على 350 عينة أنها دقيقة بنسبة 95 %.

    وعند استعراض هذا المقطع على شاشة الكمبيوتر، يستطيع المستخدم إحصاء عدد الحيوانات المنوية بسهولة وتحديد عدد الحيوانات المنوية التي تتحرك، وهي عوامل رئيسية لتحديد خصوبة الرجل.

    أكد “كوبوري” على أن هذه التقنية تعمل بكفاءة البرمجيات المستخدمة في عيادات ومراكز الخصوبة، حيث أجرى فريق البحث خمسين اختباراً لعينات من السائل المنوي باستخدام التقنية الجديدة ومقارنتها بالنتائج التي توصلت إليها مراكز متخصصة، وجاءت النتائج متطابقة تماماً بشأن معظم العينات التي خضعت للاختبار.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا