هؤلاء الرياضيون قبعوا خلف القضبان .. بسبب الجريمة !

الخميس 20 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – آية حسين علي :

تساهم “الرياضة” في تعزيز البنية الجسدية وتحسين الحالة النفسية، كما تسعى إلى تهذيب الخُلق، والشخص الرياضي دائمًا ما يكون محبًا للحياة طامحًا في تحقيق المزيد، لكن لسوء الحظ، تتدخل أمور في حياة الإنسان من شأنها أن تقلبها رأسًا على عقب.

سوف تجد في هذه القائمة مجموعة من الرياضيين حققوا نجاحات في مجالات متعددة أبهرت العالم، لكن التهم والقضايا أطفأت شمعة تميزهم، إذ جرتهم إلى البقاء خلف القضبان لمدد متفاوتة اشتاقوا خلالها إلى لحظات الفوز والألقاب وحتى ساعات التدريبات.

“روبن كارتر”..

“روبن كارتر”؛ هو ملاكم أميركي مسلم، حقق شهرة واسعة في مجال “الملاكمة”، لكنه سُجن لمدة 20 عامًا ظلمًا، بعدما وجهت إليه تهم القتل العمل والإعتداء المسلح والسرقة.

توفي “كارتر”، في 2014، عن عمر ناهز 77 عامًا، بعدما عانى من مرض “سرطان البروستاتا”.

مايك تايسون”..

قضى الملاكم الأميركي، “مايك تايسون”، ثلاثة أعوام خلف القضبان؛ إذ أدين بقضية اغتصاب، وبعد خروجه بسبعة أعوام، سُجن مرة أخرى لمدة 9 أشهر، بعد تعرضه لحادث سير تسبب في إلحاق الضرر باثنين من السائقين.

ولقب “تايسون”؛ بـ”الرجل الحديدي”، وحصل على لقب “بطل العالم” في “رفع الأثقال”.

“دييغو مارادونا”..

تعتبر علاقة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، “دييغو مارادونا”، مع القضاء معقدة للغاية، إذ ألقي القبض عليه عام 1991؛ بسبب تعاطيه لـ”الكوكايين” المخدر، لكنه أطلق سراحه بعدها.

وبعد ذلك بثلاثة أعوام سُجن بسبب قيامه بإطلاق الرصاص على مجموعة من الصحافيين أمام منزله، وفي عام 2013 وضع تحت المراقبة في “إيطاليا” بزعم التهرب من دفع الضرائب.

“أو غاي سيمبسون”..

اتهم لاعب كرة القدم السابق، “أو غاي سيمبسون”، بعدة تهم من بينها السطو المسلح والإختطاف، وحكم عليه بالسجن لمدة 39 عامًا، مع قضاء تسع سنوات كحد أدنى دون إمكانية الإفراج المشروط، وكان ذلك بعد 3 أعوام من اتهامه باغتيال زوجته السابقة، “نيكول براون”.

“تونيا هاردينغ”..

اتهمت المتزلجة الفنية، “تونيا هاردينغ”، بثلاثة تهم على مدار حياتها، حكم عليها في القضية الأولى بالسجن لمدة 3 سنوات لقيامها بعرقلة تحقيقات الشرطة، بينهما اتهمت مرتين بالقيادة تحت تأثير الكحول.

روبينيو”..

اتهم لاعب الكرة البرازيلي، “روبينيو”، باغتصاب فتاة ألبانية تبلغ من العمر 22 عامًا، خلال عام 2013، وتم الحكم عليه بالسجن لمدة 9 أعوام.

وخلال مسيرته الكروية حقق اللاعب الملقب، بـ”بيليه الجديد”، نجاحًا كبيرًا، خاصة منذ التوقيع مع “نادي ريال مدريد” الإسباني عام 2005، ما تلاه من اللعب في نوادي “ميلان” و”مانشيتر سيتي”، قبل أن يتوجه إلى “الصين”.

أوسكار بيستوريوس”..

قضى العداء الجنوب إفريقي، “أوسكار بيستوريوس”، على خطيبته، كما قضت هي أيضًا على مسيرته المكللة بالنجاجات، إذ حُكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات لقيامه باغتيال خطيبته، “ريفي ستينكامب”، في شباط/فبراير عام 2013، وبدأ تنفيذ الحكم، في تشرين أول/أكتوبر من عام 2014.

ويعتبر “بيستوريوس” أول عداء، مبتور الساقين، يشارك في الألعاب الأوليمبية، ومن المثير للدهشة أن اللاعب كان قد تعرف على “ستينكامب” قبل أربعة أشهر فقط من قيامه باغتيالها.

“كارلوس مونزون”..

قتل الملاكم الأرجنتيني، “كارلوس مونزون”، زوجته عارضة الأزياء، “أليسيا مونيث”، إذ قام بخنقها ثم ألقاها من الدور الثاني إلى الحديقة، وخضع “مونزون” للمحاكمة وحكم عليه بالسجن لمدة 11 عامًا.

“بيتر ستوري”..

امتلأت حياة لاعب الكرة البريطاني، “بيتر ستوري”، بالكثير من الاتهامات والقضايا، إذ خضع للمحاكمة عام 1979، بتهمة إدارة “بيت دعارة”، وأفرج عنه خلال فترة وجيزة، لكنه عاد إلى السجن بعد عام واحد لاتهامه بـ”تزوير عملات ذهبية”، إذ حكم عليه بالسجن لمدة ثلاثة أعوام.

“تيم مونتغومري”..

شارك العداء الأميركي في دورة الألعاب الأوليمبية وحصل على الميدالية الذهبية والفضية، لكنه وفجأة بعد 7 أعوام حكم عليه بالسجن لمدة 46 شهرًا لاتهامه بالتزوير، بالإضافة إلى 5 سنوات أخرى لقيامه ببيع المخدرات.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.