هؤلاء أباطرة “مونديال روسيا 2018” .. قائمة كبار مقاولي صفقات كأس العالم !

الثلاثاء 12 حزيران/يونيو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – لميس السيد :

سلطت مجلة (فوربس) الأميركية الضوء على رجال الأعمال الذين وجدوا طريقهم لصفقات مثمرة من خلال تنظيم روسيا لبطولة “كاس العالم 2018”.

قالت المجلة الأميركية أن 9 مليارديرات روس شاركوا بإنشاء البنى التحتية لملاعب كأس العالم بروسيا، فمنهم من كان مكلفًا حكوميًا، ممن تولوا شركات إدارة ما يقرب من 7 مليار دولار لبناء أو إصلاح المرافق ووسائل النقل والبنية التحتية، وآخرين استثمروا الأموال للقيام بأشياء مثل تشغيل أنظمة التذاكر وتوفير وسائط الإنترنت في الملاعب.

“فيكتور فيكسلبرغ”.. بارون صناعة الألومنيوم..

ثروته: 13.6 مليار دولار:

أنفقت شركته (Airports of Regions)؛ أو “مطارات المنطقة”، 560 مليون دولار لتجديد المطارات في أربع مدن مضيفة لكأس العالم: “إيكاترينبرغ”، و”نيغني نوفغورود”، و”روستوف أون دون”، و”سمارا”.

“أركادي روتنبرغ”.. شريك “بوتين” في لعبة “الجودو”..

ثروته: 2.6 مليار دولار:

يدير “روتنبرغ” شركة (موستوثرست) للمقاولات، التي تملك شركة تابعة تلقت عقودًا تزيد على أربعة مليارات دولار من أجل تأسيس طريق سريع بطول 425 ميل يربط بين مدينتي “سان بطرسبرغ” و”موسكو”.

لكن المشروع لن ينتهي في الوقت المناسب للحدث الرياضي. كما تلقت شركته مليار دولار فقط لتجديد ثلاثة مطارات.

“مايكل فريدمان”، “غيرمان خان”، “أليكسي كوزميتشيف”، “بيوتر آفين”، المرتبطين بملف “ترامب”..

ثروات كل منهم على التوالي: 13.6 مليار دولار، 8.8 مليار دولار، 6.8 مليار دولار، 4.7 مليار دولار:

كان “فريدمان” و”خان” و”كوزميتشيف” زملاء سابقين في الدراسة الجامعية، حيث أسسوا في عام 1989 مجموعة (ألفا)، وهي مجموعة متنوعة تسيطر على (ألفا-بنك)، أكبر بنك غير حكومي في روسيا، في وقت لاحق؛ إنضم “آفين” في عام 1994 كرئيس لشركة (ألفا-بنك)، وهو البنك الراعي للحدث؛ وسوف يدعم (FIFA) بجميع مبيعات التذاكر مقابل لوحات الإعلانات خلال المباريات.

في أواخر عام 2017، رفع “فريدمان” و”خان” و”آفين” دعوى قضائية ضد شركة (فيوغن. جي. بي. إس)، شركة الأبحاث المعارضة التي تتخذ من واشنطن العاصمة مقراً لها، على خلفية ملف “ترامب”، حيث يزعم الملف أن المليارديرات الثلاثة عملوا مع “الكرملين” للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016.

“آراس أغالاروف”..

ثروته: 1.7 مليار دولار:

منحت مجموعة (Crocus Group)؛ 580 مليون دولار في عقود حكومية لإقامة استادين في المدن المضيفة: كـ”الينينغراد” و”روستوف أون دون”.

“غينادي تيمشينكو”..

ثروته: 16.6 مليار دولار:

تولت شركات “تيمتشينكو”، بموجب عقود حكومية، صفقة بقيمة 530 مليون دولار لبناء 45 ألف مقعد في مدينتين تستضيفان مباريات: “فولغوغراد”، في جنوب روسيا، و”نزني نوفغورود”، شرق موسكو.

أليشير أوسمانوف”.. مالك أكبر شركات شبكات المحمول..

ثروته: 13 مليار دولار:

يعتبر “أوسمانوف” المساهم الرئيس في شركة (USM) القابضة، التي تسيطر على تزويد شبكات الاتصالات، وتلقت شركة الاتصالات مبلغ 680 مليون دولار في عقود حكومية لتوفير البنية التحتية للإنترنت والاتصالات لجميع الملاعب الإحدى عشر وجميع معسكرات تدريب الفرق الـ 32 التي تنازلت عن روسيا في الألعاب.

  • الصور نقلاً عن مجلة (فوربس) الأميركية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.