نيويورك تايمز تكشف .. كواليس هروب 250 قبطي بعد تهديدات مسلحي سيناء

السبت 25 شباط/فبراير 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كتبت – لميس الشرقاوي :

أبرزت صحيفة “نيويورك تايمز” الاميركية في احدث تقاريرها المنشورة، تفاصيل وملابسات هروب نحو 250 قبطي من منطقة شمال سيناء المصرية بعد التهديدات التي بثتها جماعات المسلحين الإرهابية بسيناء عبر مقطع فيديو مصور يوم 19 شباط/فبراير 2017، مستهدفين الأقلية القبطية القاطنة بمناطق ومدن سيناء.

يقتلون ويشربوا البيبسي البارد
تشير الصحيفة الاميركية إلى أن الأسر القبطية هربت إلى “مناطق بالإسماعلية ومنطقة قناة السويس بقليل من الأمتعة والمتعلقات”. وقد أعقب إذاعة فيديو تهديدات الجماعات المسلحة لأقباط سيناء، في الأيام الأخيرة، سلسلة من الهجمات داخل العريش حيث قتل “سباك” في مدينة العريش الخميس 23 شباط/فبراير 2017 بالرصاص أمام زوجته وأولاده في منزلهم، وفقاً لما ذكره عمال الإغاثة في المدينة.

وتؤكد شهود عيان من عمال الإغاثة في الإسماعيلية، لنيويورك تايمز، على قيام “المسلحون بقتل رجل آخر أمام زوجته الحامل، وأخذوا في شرب زجاجة من مشروب البيبسي بهدوء قبل أن يفروا من موقع الحادث”.

وتعتبر الصحيفة الاميركية تلك الحوادث “جزءاً من حملة تنظيم داعش التي أعلنها ضد الأقباط في مصر التي بدأت بالهجوم على الكنيسة البطرسية بوسط القاهرة، وأسفر عن مقتل اكثر من 30 شخص، في محاولة من الجماعات الإرهابية لشن حروب “الفتنة الطائفية” داخل مصر، مثلما شنتها في كل من سوريا والعراق”، بحسب الصحيفة.

يقول نائب برلماني عن شمال سيناء “حسام رفاعي”، أن نحو 90 عائلة مسيحية وصلت الإسماعيلية بعد تلقي مساعدة الكنيسة، وقد تم تسكين بعضهم الإسكان الحكومي، في حين استقر الأخرين داخل أماكن خاصة للسكن.

على جانب آخر أكد النائب البرلماني “رحمي عبد ربه”، أن “خمس عائلات فقط هجرت المنطقة إلى الإسماعيلية”، مؤكداً على أن العنف ليس له علاقة بمسيحي ومسلم وأن أفراد الشرطة والجيش مستهدفين أيضاً.

يقدر عمال الإغاثة، للصحيفة الاميركية، أن عدد الأشخاص الفارين إلى الإسماعيلية يصل إلى حوالي 250 شخص بعد التهديدات التي تلقوها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.