نشطاء يطالبون العراقيين بعدم التعويل على الضباط وتغريدة الطائي تكشف سبب اغتياله

الاثنين 09 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

طالب نشطاء في الحراك الثوري العراقيين بعدم التعويل كثيرا على وقوف الجيش أو الشرطة مع ثورتهم أو التحرك لحمايتهم من المليشيات المسلحة التابعة لإيران.

ووفي ما أكدوا في تصريحات لهم الاثنين 9 ديسمبر / كانون الأول 2019، على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن وزارتي الدفاع والداخلية هي الأكثر فسادا من الناحية المالية عبر صفقات مشبوهة وأخلاقيا بتصنيفها كأكثر مؤسسات الدولة زيارة للمواقع الإباحة على الإنترنت منذ عام 2003.

وهو ما اعتبروه أسبابا كافية لعدم وقوف ضباط الدفاع والداخلية إلى جانب ثورة تشرين بشكل حقيقي لحماية الشعب والحفاظ على مصالحه.

في تلك الأثناء، واصل طلاب المجموعة الطبية في الديوانية إضرابهم عن الدوام مطالبين الخروج من التبعية الإيرانية وإسقاط الأحزاب السياسية التي وصلت بالعراق إلى هذا الحال.

على جانب آخر، أكد نشطاء أن إصرار الناشط الشهيد فاهم الطائي على عدم الدعوة لإنهاء الإضرابات في اجتماعه الأخير مع المسؤولين في كربلاء هو الناشط إيهاب الوزني الذي تعرض هو أيضا لمحاولة تصفية في نفس التوقيت،فضلا عن مواجهته صراحة عبر حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي لرجال إيران في العراق وعلى رأسهم نوري المالكي وقيس الخزعلي وهادي العامري وفالح الفياض، أسباب أدت إلى تصفيته على يد مليشيات تابعة لهؤلاء.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.