نائب قائد حشد “الأنبار” يؤكد .. عناصر “داعش” مازالت تستغل صحراء المحافظة للتواجد !

الاثنين 23 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

أكد نائب قائد الحشد العشائري في محافظة “الأنبار”، “أحمد البيلاوي”، الإثنين، على وجود تحركات لتنظيم (داعش) في صحراء المحافظة.

وقال “البيلاوي”، في تصريحات لشبكة (بغداد اليوم)؛ أن: “الوضع في الأنبار مايزال تحت السيطرة، والهجمات الأخيرة لـ (داعش)، مقتصرة على المناطق الصحراوية البعيدة عن مراكز المدن”، مبينًا أن: “التنظيم لا يستطيع الوصول إلى أي مركز أو ناحية”.

وأضاف أن: “الوضع يتطلب تشديد الإجراءات وفرض الرقابة الجوية على وادي حوران وصحراء الأنبار لمنع تحركات عناصر التنظيم فيها”.

وبيّن أن: “ما جرى، يوم أمس (الأحد)، في الرطبة هو نتيجة طبيعية؛ لأن المنطقة صحراوية وبعيدة جدًا، الأمر الذي يستدعي لتكثيف الضربات الجوية في عمق الصحراء وتعزيز التواجد على الطريق الرابط بين الأنبار ونينوى الواصل إلى سوريا”.

وكان مصدر أمني من محافظة “الأنبار”؛ أفاد الأحد، بهجوم لعصابات (داعش) على سيارة مدنية على الطريق السريع قرب منطقة “الصكار”.

وقال المصدر؛ أن: “عجلة نوع (سوناتا) تعرضت لهجوم من قِبل عناصر (داعش)؛ قاموا بقتل سائقها وحرق العجلة على الطريق السريع قرب منطقة الصكار، بالإضافة إلى محاولة تسليب شاحنة كبيرة في نفس المكان وتصدت لهم القوات الأمنية ولاذوا بالفرار”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية