نائبة بتحالف الفتح تتحدى الكتل السياسية.. لا تملكون الجرأة لإقالة عبد المهدي

الاثنين 09 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

لماذا الآن بات الحديث عن سحب الثقة من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هو المتصدر للمشهد لدى بعض الكتل السياسية؟

تساؤل طرحته وأجابت عليه انتصار الموسوي عضو مجلس النواب العراقي تعليقا على تصريحات نواب لتحالفات متنوعة خرجت تؤكد الاتجاه لإقالة عبد المهدي واتهمته بعدم القدرة على كبح الفساد أو إيقاف عمليات تهريب النفط من قبل إقليم كردستان.

انتصار الموسوي النائبة عن تحالف الفتح قالت في تصريحات لها الاثنين  9 سبتمبر / أيلول 2019، إن مسألة سحب الثقة عن الحكومة ورئيس الوزراء أثيرت الآن بعدما ضربت مصالح بعض الكتل، لافتة إلى أن معظم التحالفات والكتل السياسية تكالبت على الحكومة وكالت لها الاتهامات ورغم ذلك عاجزة عن التدخل لإيقاف عملها أو محاسبتها.

انتصار تساءلت بأنه إذا كان كل هذا الغضب من الحكومة فلماذا لم تسع تلك الكتل إلى تغييرها أم أنها لا تمتلك الجرأة لأنها هي من صوت عليها ومنحها الثقة، مشيرة إلى أن الحديث عن إقالة الحكومة مجرد “كلام” ولا توجد نية حقيقة لإزاحة عبد المهدي حاليا.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.