السبت 29 يناير 2022
7 C
بغداد

    من المتوقع أن يكون سريًا .. “الحكيم” يقدم طلبًا “عاجلاً” للقاء السيستاني وإطلاعه على مبادرته !

    وكالات – كتابات :

    كشف مصدر في “الإطار التنسيقي”، (الشيعي)؛ الرافض لنتائج الانتخابات الأولية، اليوم الأحد، عن تقديم رئيس تيار (الحكمة)؛ “عمار الحكيم”، طلب  مقابلة: “عاجل” إلى مكتب المرجع الديني الأعلى، “علي السيستاني”؛ في محافظة “النجف” لوضع خارطة طريق للخروج من أزمة نتائج الانتخابات.

    وأوضح المصدر لوسائل إعلام عراقية؛ أن: “الحكيم؛ قدم طلبًا عاجلاً للقاء المرجع الأعلى، السيد علي السيستاني؛ للوقوف على مخرجات منطقية تكون بمثابة خارطة طريق من الممكن المضي عليها”.

    وبيّن أن: “مكتب المرجع الأعلى وعد بالرد على طلب (الحكيم) قريبًا، ومن المؤمل أن يكون اللقاء قريبًا أيضًا بعيدًا عن الإعلام باعتباره لقاءً سريًا أو شخصيًا لإطلاع المرجعية على المبادرة التي وضعها زعيم تيار (الحكمة) على أن تضع المرجعية تعديلاتها وفق رؤيتها؛ وبالتالي يمضي الاتفاق ما بين البيت الشيعي والفرقاء السياسين الآخرين”.

    وأشار إلى أنه: “سبق وأن قدمت بعض الشخصيات السياسية طلبًا للقاء المرجعية بذات الصدد؛ إلا أنها رُفضت”، مشيرًا إلى أن: “قوى الإطار التنسيقي على علم بطلب (الحكيم)، للقاء المرجعية؛ وتأمل أن تحلحل أزمة البلاد”.

    وفي وقت سابق، وجه الأمين العام لحركة (عصائب أهل الحق)؛ “قيس الخزعلي”، دعوة صريحة للمرجع الشيعي الأعلى، “علي السيستاني”، للتدخل: و”وضع النقاط على الحروف”، بعد أن وصل وضع “العراق”، إلى “الخطير”، بحسب كلمة متلفزة.

    يُذكر أن “الإطار التنسيقي” يضم جميع القوى الشيعية، باستثناء (التيار الصدري)؛ الذي تصدر نتائج الانتخبات بأكثر من: 70 مقعدًا.

    ومنتصف الشهر الجاري، أطلق زعيم تيار (الحكمة)؛ “عمار الحكيم”، مبادرة سياسية تجمع الفائزين والمعترضين على نتائج الانتخابات التشريعية، التي أجريت في العاشر من شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا