مفوضية الانتخابات : موظفونا بكركوك رهائن لدى مسلحين

الأربعاء 16 أيار/مايو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قال رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات رياض البدران، الاربعاء، أن النتائج النهائية للانتخابات ستعلن خلال اليومين المقبلين، فيما كشف عن وجود موظفين لدى المفوضية بحكم الرهائن في كركوك.
وقال البدران خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم إن “النتائج النهائية الخاصة بالانتخابات ستعلن خلال اليومين المقبلين”، لافتاً الى أنه “لا يوجد هناك مبرر يدعو المفوضية للعد والفرز اليدوي”.
وأضاف أن “جهات سياسية مارست ضغوط على موظفي مكتبنا في كركوك، كما أن هناك من تعرضوا للتهديد بالقتل من قبل تلك الجهات، ولدينا موظفين محتجزين وبحكم الرهائن في كركوك”، لافتاً الى أن “186 محطة في كركوك لم ترسل نتائجها حتى الآن”.
وتابع البدران، “نهيب بالأجهزة الأمنية بالقيام بواجبها بحفظ حياة موظفي المفوضية وأعضاءها”، داعياً رئيس الوزراء الى “توفير الحماية الكافية لمؤسسة الانتخابات وموظفيها واعضاء مجلس الموظفين”.
وكان الاف المحتجين العرب والتركمان في كركوك قد خرجوا مساء امس في تظاهرات احتجاج غاضبة ضد اعلان المفوضية العليا للانتخابات فوز الاتحتد الوطني الكردستاني في انتخابات المحافظة مؤكدين رفضهم للنتائج التي اعلنتها مطالبين باعتماد العد والفرز اليدوي والكشف عن المزورين وتقديم موظفي مكتب كركوك للقضاء .وحاصر المحتجون مكتب المفوضية في كركوك ومجمع العد والفرز فيما تجمع اخرون امام مخازن جمع صناديق الاقتراع وهم يرفعون اعلام العراق وسط انتشار امني مكثف .
واعلنت مفوضية الانتخابات السبت (12 ايار 2018)، عن “نجاح” عملية الاقتراع التي جرت في العراق بنسبة مشاركة بلغت 44.52%، في اول انتخابات يشهدها العراق بعد الانتصار على تنظيم “داعش” ورابع انتخابات منذ سقوط النظام السابق.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.