مفاجآت أوسكار 2018 .. و”امرأة عجيبة” خارج الحسابات

الخميس 25 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

فعلت أكاديمية العلوم والصور المتحركة، “الأوسكار”، المقرر إنطلاق دورتها الـ 90 مطلع آذار/مارس القادم، الشيء الصحيح على عكس حفل الـ”غولدن غلوب” الخامس والسبعون، فلم تقتصر فئة توجيه جوائز “الأوسكار” على ذوات البشرة البيضاء أو الذكور.

رصدت مجلة (فارايتي) الأميركية ترشيحات “الأوسكار” في فئة “أوسكار أفضل مخرج”، وجاء على رأس القائمة “بول توماس أندرسون” مخرج فيلم (Phantom Thread)، و”غييرمو ديل تورو” مخرج فيلم (The Shape of Water)، و”كريستوفر نولان” مخرج فيلم (Dunkirk)، و”غوردون بيلي” مخرج فيلم (Get Out)، و”غريتا غيروغ” مخرجة الفيلم الأميركي (Lady bird).

وفي فئة “أوسكار أفضل فيلم”، نال فيلم (The Shape of water) ترشيحات عديدة بواقع 13 ترشيح، في حين حصل فيلم (Dunkirk) على ثمانية ترشيحات.

وحصل فيلم (ثلاث لوحات خارج إبينغ، ميسوري – Three Billboards Outside Ebbing, Missouri) على سبعة ترشيحات “أوسكار”، بما في ذلك ثلاثة لجهاتها الفاعلة.

معاقبة “جيمس فرانكو”..

كما أعتادنا منها على المفاجآت غير المتوقعة، حيثُ تحب دوماً الأكاديمية مفاجأة محبي الأفلام حول العالم، لتجد أرقام قياسية جديدة توضع وأخرى قديمة تتحطم، ومن بعض مفاجآت “الأوسكار” غير المتوقعة، قررت هوليوود معاقبة الممثل الأميركي “جيمس فرانكو”، الحائز على جائزة “غولدن غلوب” في فئة أفضل ممثل عن دور كوميدي/موسيقي، بسبب تورطه في تهم التحرش الجنسي، فاستبعدته اللجنة من ترشيحات “الأوسكار” هذا العام؛ رغم نجاح فيلمه الأخير (The Disaster Artist).

أول سيدة في فئة الإخراج..

في سابقة تُعد الأولى من نوعها، رشحت لجنة “الأوسكار” المخرجة “غريتا غيروغ”، مخرجة الفيلم الأميركي (Lady bird – سيدة الطيور)، في فئة “أوسكار أفضل إخراج”، وهي أول مرة يتم ترشيح سيدة في فئة الإخراج، التي إقتصرت طوال السنوات السابقة على الذكور.

ميسوري” يفشل في “الأوسكار”..

على عكس جميع التوقعات، فشل فيلم (ثلاث لوحات خارج إبينغ، ميسوري -Three Billboards Outside Ebbing, Missouri)؛ للمخرج والمؤلف “مارتن ماكدونا” في السيطرة على جوائز “الأوسكار” هذا العام، مثلما هيمن على جوائز حفل توزيع “جوائز نقابة ممثلي الشاشة” الـ 24 – (SAG Awards)،  كما يعتبر الفيلم الرابح الأكبر في حفل توزيع “جوائز غولدن غلوب” في دورته الخامسة والسبعين، بتتويجه بأربع جوائز رئيسة هي: “أحسن فيلم درامي، وأحسن سيناريو، وأحسن ممثلة، وأحسن ممثل مساعد”، وكلها جوائز من المتوقع أن يكرر الفيلم حصدها من تماثيل “الأوسكار” مطلع آذار/مارس القادم، على جوائز “نقابة ممثلي الشاشة”، جائزة أفضل فريق، وأفضل ممثلة لـ “فرانسيس ماكدورماند” لأداءها الرائع في تجسيد دور الأم الحزينة في الفيلم، في حين ذهبت جائزة أفضل ممثل مساعد للممثل العالمي، “سام روكويل”.

لكن أستبعدت أكاديمية “الأوسكار” المخرج “مارتن ماكدونا” في فئة “أوسكار افضل مخرج”، بعد تتويجه بجائزة أفضل فيلم في حفل “غولدن غلوب” الأخير.

كما تم إستبعاد مخرج (The Post)، “ستيفن سبيلبيرغ”، من الترشيحات، كما أن الفيلم نفسه لم ينل سوى ترشيحين.

إستبعاد (Wonder Woman)..

على الرغم من الإحتفال بالقيادات النسائية القوية في أفلام (سيدة الطيور) و(ثلاث لوحات إعلانية خارج أيبينغ، ميسوري)، فإن الأكاديمية لم تحتضن أفلام القوة الخارجة، وذلك بعد أن تجاهلت فيلم (امرأة عجيبة – Wonder Woman).

إستبعاد فيلم (Mudbound) من فئة أفضل صورة..

كانت “نيتفليكس” تأمل أن تكون الدراما التي نالت إستحساناً كبيراً من “دي ري”، التي تم تعيينها في “دلتا ميسيسيبي” في الخمسينيات من القرن العشرين، وأول مرشح للصورة في حفل توزيع جوائز “الأوسكار”، ولكن الفيلم غاب عن المسابقة العليا، وكذلك فيلم (The Big Sick)، الذي لم يرشح سوى في فئة السيناريو الأصلي. وهذا يعني أن الفيلم الوحيد الذي تم ترشيحه لأفضل صورة هو (Manchester by the sea) في العام الماضي.

تجاهل “هونغ تشاو” في فئة أفضل ممثلة..

رغم حصولها على ترشيح “غولدن غلوب” عن دورها في فيلم (Downsizing)، غابت الممثلة الأميركية “هونغ تشاو” عن فئة “أوسكار أفضل ممثلة” لهذا العام، في حين تم إستبعاد “تيفاني هاديش” من اللائحة، رغم حصولها على جائزة من “دائرة نقاد السينما في نيويورك” عن دورها في فيلم (رحلة الفتيات).

وتشمل لائحة ترشيحات أفضل ممثلة 5 نجمات؛ وهن: “ميريل ستريب” عن فيلم (the post)، “سيرشا رونان” عن فيلم (lady bird)، “مورغروت روبي” عن فيلم (I, Tonya)، و”فرانسيس ماكدورماند” عن (Three Billboards Outside Ebbing, Missouri).

ترشيحين فقط لـ “ذي بوست”..

لم يحظى فيلم (The post)، للممثلة الأميركية المخضرمة “ميريل ستريب”، التي حطمت الرقم القياسي في ترشيحات “الأوسكار”، حيثُ حصلت على 21 ترشيح للجائزة الأهم عالمياً على مدار تاريخها الفني، على ترشيحات كثيرة، حيثُ حصل فقط على ترشيحين: لأفضل صورة وأفضل ممثلة، “ميريل ستريب”، الذي تلعب دور الناشرة الشهيرة “كاثرين غراهام”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية