مع (كتابات) .. “وعد البحري” : أصالح الجمهور بـ”فرحني بيك” .. و”أنت معايا” هدية لأبني !

الجمعة 03 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : حاورتها – بوسي محمد :

لم تحتاج لسنوات طوال لتثبت موهبتها الفنية، فقد استطاعت من أول أغنية لها أن تحصل على تأشيرة إعجاب من جانب الجمهور، لتحفر اسمها في قلوب المستمعين.

هي الفنانة السورية، “وعد البحري”، من أهم الأصوات الواعدة التي يتحدث الكثيرون عن قوة صوتها وموهبتها الفنية.

في ظروف غامضة، أعلنت اعتزالها للفن عبر حسابها الرسمي بموقع التدوين العالمي، (تويتر)، دون أبداء أي أسباب توضح تداعيات قرارها في الاعتزال، لتصبح بين ليلة وضحاها مثار حديث الجمهور وزملائها في الوسط الفني؛ وكذلك رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

بعد أشهر قليلة من إعلانها قرار الاعتزال، سٌرعان ما تراجعت عنه، لتعود إلى الساحة الفنية بألبوم جديد بعنوان (فرحني بيك).. حاورتها (كتابات) في حديث أراد تحري الأمر..

(كتابات) : ما السبب وراء عدولك عن قرار الاعتزال ؟

  • اكتشفت أنني أحب الفن أكثر من أي شيء حتى نفسي.. فأنا أجد نفسي بين مقطع أغنية معينة، بين مقطوعة موسيقية، لم أتحمل القرار أشهر قليلة، وكثيرًا ما كنت أشعر أنني على شفا حفرة من الموت.. فالفن بالنسبة لي ليس وسيلة لجلب الشهر والحياة وإنما هو الحياة بالنسبة لي.. وقررت أن أعود للحياة بألبوم جديد (فرحني بيك).

(كتابات) : وما هي الأسباب التي دفعتك لإتخاذ قرار اعتزال الفن ؟

  • سوء التقدير وعدم الاهتمام بالمواهب دفعني للإبتعاد عن الساحة الفنية في تلك اللحظة.

(كتابات) : ولكنكِ من الأصوات الواعدة التي تحظى بإشادات واسعة من جانب الجمهور ونقاد الموسيقى ؟

  • أعلم ذلك.. لكن الإنحدار الذي وصل إليه حال الفن جعلني أشعر بالاكتئاب، بجانب اهتمام الإعلام وتسليط الضوء على ظواهر فنية سطحية، كل هذا كان كفيل لأن أفكر في الاعتزال.

(كتابات) : وما موقف أصدقاؤك المقربون من قرار الاعتزال.. وهل لهم دور في إثناءك عنه ؟

  • كان لهم دور قوي في العدول عن القرار الذي إتخذته.. منهم المطربة، “نادية مصطفى”، التي عارضتني وطلبت مني أن أتراجع عنه، أدين لها بقدر كبير من التقدير والأحترام لشخصها وموهبتها، وكذلك “محسن جابر”، صاحب شركة “مزيكا”، وعدد من الصحافيين والشعراء.

(كتابات) : من صاحب فكرة الألبوم ؟

  • أنا.. قررت أن أعود للساحة الفنية بألبوم جديد لمصالحة جمهوري الذي غضب مني بسبب القرار، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور.

(كتابات) : قبل الاعتزال.. كانت آخر حفلة فنية لكِ على الأرض المقدسة “فلسطين”.. هل تعتزمين إقامة حفلات فنية في الفترة المقبلة ؟

  • أستعد للتحضير لجولة غنائية، داخل وخارج مصر، ستتولى تنظيمها شركة “مزيكا”.

(كتابات) : هل كنتِ تتوقعين نجاح (فرحتي بيك) ؟

  • الحمدلله الألبوم حقق ردود أفعال إيجابية من جانب الجمهور والنقاد، أثق في جمهوري الذي لم يخذلني أبدًا في كل عمل أقوم به.

(كتابات) : دائمًا ما تحرصين على التعاون مع شعراء وملحنين كبار.. ربما يكون هذا السبب وراء نجاح ألبوماتك ؟

  • الفنان لابد أن يكون ذكي، أختار الملحنين والشعراء الذين يضيفون لمسيرتي الفنية دون النظر إلى أعمارهم، لأني مؤمنة بأن الموهبة لا علاقة لها بالسن، فأنا أختار المبدعين من الملحنين والشعراء سواء كبار أو في بداية مشوارهم.

(كتابات) : هل توجد أغنية في الألبوم تهديها لشخص بعينه ؟

  • أغنية (أنت معايا).. أهديها لأبني “عيسى”، فكلمات وألحانها تعزف على وتر الأمومة بداخل كل أم.

(كتابات) : ما هي المعايير التي على ضوءها تختارين كلمات أغانيكِ ؟

  • أختار الكلمات التي تحمل عمق، وتكون متنوعة وجديدة ومختلفة عما قدمته في السابق، وأعتقد أنني استطعت تحقيق هذه المعادلة في ألبوم (فرحني بيك).

(كتابات) : بعيدًا عن الغناء.. هل من الممكن أن نرى “وعد” ممثلة مثلما فعل أغلب أقرانك من الوسط الفني ؟

  • التمثيل لم أضعه ضمن أولوياتي.. فهو خارج حساباتي، أرى نفسى مطربة فقط.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.