مع (كتابات) .. “سوزان نجم الدين” : “صولا” في “ابن أصول” تحدي لقدراتي التمثيلية !

الأربعاء 05 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : حاورتها – بوسي محمد :

رغم عمرها الصغير وقوامها الرشيق، لم تترد في لعب دور “الأم”، على الشاشة، لشاب كبير.. فهي تبحث عن الأدوار المؤثرة التي تضيف لرصيدها الفني، أنها الفنانة السورية، “سوزان نجم الدين”، التي شاركت في ماراثون الدراما المصرية الرمضانية بدور مثير، جديد عليها، ليس لأنها تقوم بدور والدة، “حمادة هلال”، فحسب؛ أنما لطبيعة شخصيتها المسيطرة على ابنها في مسلسل، (ابن أصول)، الذي يسلط الضوء على التنشئة الخاطئة للأبناء، فهو مسلسل اجتماعي أسري بحت.

ألتقت بها (كتابات)؛ في حوار فني حول أدائها وإبداعاتها..

(كتابات) : ما سر إنجذابك لـ (ابن أصول) ؟

  • أحب المشاركة في عمل اجتماعي.. و(ابن أصول) عمل أسري يمس الأسرة في سياق درامي، لايت، بالإضافة إلى “كاستينغ” العمل الذي أحبه جدًا؛ مثل الفنان، “حمادة هلال”، والمخرج، “محمد بكير”.

(كتابات) : شخصية “صولا”؛ في المسلسل، مليئة بالتناقضات.. ألم تخشِ من الأدوار المركبة ؟

  • إطلاقًا.. أحب هذه النوعية من الأدوار؛ لأنها تُظهر قدرات الممثل، كما أنني وجدتها فرصة للتغيير، بالشخصية التي تحمل كل التناقضات الطيبة والشر والتسامح والقسوة وحب التملك والحب.

(كتابات) : “صولا”، في المسلسل، مأخوذة من نماذج واقعية ؟

  • “صولا”.. شخصية واقعية؛ ويوجد منها نماذج كثيرة في المجتمع.

(كتابات) : ما الرسالة التي أردتِ أن تصل للجمهور من خلال (ابن أصول) ؟

  • العمل يخاطب الأسر.. فهو جرس تنبيه للأمهات والآباء بإعادة النظر في تربية أبنائهم، وترك مساحة كبيرة لهم في التعبير عن آرائهم بحرية، وفرصة اختيار شكل حياتهم. التربية المتوازنة للأبناء تصنع منهم نماذج سوية للمجتمع.

(كتابات) : هناك نجمات يرفضن تجسيد دور الأمومة.. ألم تترددي في تجسيد دور “أم” لشاب كبير مثل، “حمادة هلال”، وأنتِ صغيرة في العمر ؟

  • إطلاقًا.. فهذا كان التحدي الكبير بالنسبة لي، أعجبت بالسيناريو وفكرة العمل؛ لذلك لم أتردد ولو لحظة في الموافقة على الدور، الذي اعتبره خوض فيه تحدي كبير مع الذات في كيفية إقناع الجمهور بي؛ رغم فارق السن القريب بيني وبين “حمادة”.

(كتابات) : وماذا عن ردود الأفعال التي جاءتك عن المسلسل ؟

  • رد الفعل جيد؛ مقارنة بتخمة وتزاحم المسلسلات المعروضة في الموسم الرمضاني.

(كتابات) : هل (ابن أصول) سببًا جوهريًا وراء غيابك عن الدراما السورية ؟

  • ليس كذلك.. ولكنني لم أجد نصًا دراميًا قويًا يجبرني على المشاركة في عملين في آن واحد.

(كتابات) : ما الآلية التي تعتمدين عليها في اختيارات أعمالك الفنية ؟

  • لم أقدم فنًا لمجرد التواجد أو الظهور، أتعامل مع الفن كرسالة؛ لذا أوافق على الدور القريب من الأسر والبيوت، يناقش قضاياهم وقضايا الشارع.

(كتابات) : وكيف ترين الخريطة الدرامية المصرية الرمضانية ؟

  • هناك أعمال مهمة، وأخرى عادية وأخرى للإستعراض فقط لا غير، وهناك أعمال جيدة تعرضت للظلم بسبب تزاحم المسلسلات المعروضة في شهر “رمضان”.

(كتابات) : هل يشغلك مكان أسمك على “التتر” ؟

  • لا تشغلني هذه المسميات، ما يهمني هو النص الجيد الذي يلامس الجمهور ويدخل على الأسر دون إستئذان.

(كتابات) : وماذا عن السينما ؟

  • أشارك في فيلم (فرعون)، وسيكون خطوة مهمة لي في السينما المصرية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.