الأحد 4 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

    مطلع كانون أول المقبل .. بكين تحدد موعد القمة “الصينية-العربية” بالرياض واحتمالية مشاركة “شي” !

    وكالات – كتابات :

    تستعد “بكين” لعقد القمة “الصينية-العربية”، في “السعودية”، مطلع كانون أول/ديسمبر 2022، مما يفتح الباب أمام احتمالية مشاركة الرئيس الصيني؛ “شي جين بينغ”، في زيارته الأولى للمملكة منذ نحو سبع سنوات، وفق ما ذكرته وكالة (بلومبيرغ) الأميركية.

    الوكالة نقلت عن القنصل العام الصيني في دبي؛ “لي شيوي هانغ”، الخميس 24 تشرين ثان/نوفمبر، قوله إن الاجتماع سيجري مطلع كانون أول/ديسمبر، وذلك وفقًا للبيان الصادر على موقع القنصلية، لكن البيان لم يذكر أي تفاصيل أخرى.

    مداولات وجهًا لوجه..

    بينما قال المبعوث لصحيفةٍ إماراتية، إن القمة “الصينية-العربية”؛ ستتضمن مداولات وجهًا لوجه بين قادة “الصين” وقادة الدول العربية، بحسب بيانٍ منفصل لـ”وزارة الخارجية”؛ في الرابع من تشرين ثان/نوفمبر.

    حسب وكالة (بلومبيرغ)، من المُرجح أن يستغل الرئيس؛ “شي”، زيارته لـ”السعودية” في توطيد العلاقات، نظرًا إلى أن زيارته الأخيرة للمملكة كانت في كانون ثان/يناير عام 2016.

    يُذكر أن “السعودية” كانت أكبر مصدّر لـ”النفط” الأجنبي الذي تستورده “الصين”، في تشرين أول/أكتوبر، وفقًا لبيانات جمارك ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

    النفط بعُملة “اليوان”..

    فيما ظهرت في آذار/مارس، تقارير تُشير إلى أن “الصين” و”السعودية” تُجّريان محادثات أخرى لتسوية صفقات النفط بعُملة “اليوان”، وهو الموضوع الذي بدأ نقاشه قبل ست سنوات.

    الوكالة الأميركية قالت؛ إنه لا شك في أن تغييرًا كهذا سيؤثر على عُملة “الدولار الأميركي”؛ التي لطالما كانت العُملةَ الافتراضية لتسعير عقود الطاقة العالمية، وهو الأمر الذي أرتقى بأهمية العُملة الخضراء وعزز هيمنة “واشنطن” الجيوسياسية. وقال محللو العُملة الغربيون آنذاك؛ إن توقيع اتفاق بين “بكين” و”الرياض” سيكون بعيد المنال على الأرجح.

    بينما تحدث “شي”؛ مع ولي العهد؛ “محمد بن سلمان”، خلال مكالمة هاتفية؛ في نيسان/إبريل، وأكد خلالها أن “بكين”: “تُعطي أولويةً” لتعميق العلاقات مع “الرياض” وتريد تحقيق التعاون: “رفيع المستوى” في مجالات الطاقة والتجارة والتقنية العالية.

    كما تسعى “الصين” إلى تعميق علاقاتها مع دول منطقة “الشرق الأوسط”، التي ترى “بكين” الفرصة سانحة فيها لتحدي “الولايات المتحدة” وتوسيع الفرص الاقتصادية.

    كما وقعت “بكين”؛ الشهر الماضي، على إطار عمل تعاوني يمتد لـ 25 عامًا مع “إيران”، التي تخضع لعقوبات “واشنطن” بسبب برنامجها النووي.