مجلس عقائدي للسيطرة على وظائف العراق يهيمن عليه العامري والصدر

الأربعاء 12 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

قالت تقارير صحفية غربية إن هناك تحضيرات لإنشاء كيان موسع تحت سلطة هادي العامري ومقتدى الصدر يهدف بالأساس للسيطرة على كل وظائف الدولة العراقية على اختلاف درجاتها.

ووفق ما جرى ذكره في التقرير البريطاني، الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2019، فإن تحالفي الفتح برئاسة العامري وسائرون بزعامة الصدر قد اتفقا – بعد مفاوضات استغرقت أسابيع – على تأسيس ما يسمى بـ “مجلس الخدمة الاتحادي” كجهاز توظيف تنفيذي يترأسه رجل الدين رئيس المجلس الأعلى الإسلامي همام حمودي مسؤول عن الوظائق الحكومية.

اللافت أن الصحيفة البريطانية التي أوردت تلك الأنباء – الاندبندنت – قالت إن تلك الخطوة جاءت بناءًا على مقترح من سائرون لإبعاد أي سيطرة من زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي على مفاصل الدولة، مقابل أن يتقاسم تحالف العامري والصدر المناصب العليا في العراق وكذا ضمان صلاحية السيطرة على دولاب العمل بالدولة من خلال الفصل والتوظيف بكل مؤسسات العراق.

الصحيفة قالت إن الكيان المؤسسي الجديد يأتي وعلى رأس أهدافه فلترة ومراقبة من قام بتوظيفهم نوري المالكي خلال سيطرته على مقاليد السلطة في العراق وأعدادهم بمئات اللآلاف من بينهم 4500 موظفا بالمناصب العليا جرى تعيينهم في ولايتي المالكي الأولى والثانية، وهو ما تسبب في ترهل وظيفي بعدما أصبحت الوظيفة الحكومية تباع مقابل رشوة مالية قدرها 10 آلاف دولار.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.