متهم عراقي يعترف بأغتصاب وتعذيب اطفال

الأحد 24 حزيران/يونيو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

صدقت محكمة عراقية في بغداد اليوم على أقوال متهم ملقب بـ”أبو موس”، بعد ارتكابه جرائم بشعة ضد أطفال من الأولاد والفتيات باغتصابهم، وتعذيبهم.
وأعلن المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان ، الاحد أن محكمة تحقيق الكرخ صدقت أقوال المتهم الملقب (أبو موس) والذي كان يقوم بخطف الأطفال في العاصمة بغداد.
وأضاف بيرقدار، أن “المتهم اعترف بقيامه باغتصاب أطفال ثم تعذيبهم بالضرب بشفرة الحلاقة (الموس)على منطقة الخلف (الدبر(“.
ونوه بيرقدار، إلى أن المتهم اعترف بقيامه بخمس عمليات خطف واغتصاب بحق أطفال من الأولاد والبنات وضربهم بموس الحلاقة”، لافتا إلى “أنه كان محكوم عليه بالسجن المؤبد وتم إخلاء سبيله لشموله بقانون العفو العام عام 2017”.
وأكد الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي، أن “محكمة تحقيق الكرخ صدقت أقوال المتهم وفق أحكام المادة 393 من قانون العقوبات”.
وتقع بين الحين والآخر، عمليات عنف واغتصاب تطال أطفال تصل بالعديد منهم إلى القتل وإشاعة الرعب بين العائلات .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.