“متحزب ومتهم بالتزوير” .. قيادي تُركماني يتهم مدير المفوضية العليا للانتخابات بـ”كركوك” !

الأحد 22 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتُركمان العراق، “جاسم محمد جعفر البياتي”، اليوم الأحد، أن مدير مكتب “المفوضية العليا المستقلة للانتخابات” في محافظة كركوك: “حزبي ومتهم بتزوير الانتخابات البرلمانية والمحلية في الدورات السابقة”، وفقًا لقوله.

وذكر “البياتي”، في تصريح لـ (بغداد اليوم)؛ أن: “مدير مكتب مفوضية الانتخابات في كركوك؛ شخص متحزب ينتمي إلى الحزب الديمقراطي الكُردستاني، وبالتالي نتخوف من تكرار عمليات تزوير الانتخابات لصالح الكُرد في المحافظات على حساب المكونات الأخرى”.

وأضاف أن: “المدير أيضًا متهم بتزوير الانتخابات لصالح الكُرد منذ عام 2010″، مبينًا أن: “هناك محاولات لتغييره بشخص مستقل؛ حتى وإن كان كُرديًا، لكن شرط أن لا يكون متحزبًا”.

وبّين أن: “الإبقاء على الشخصية الحالية يعني أن هناك ضغطًا كُرديًا على المفوضية العليا للانتخابات للإبقاء على المدير الحالي”، لافتًا إلى أن: “هناك تحركًا باتجاه مجلس النواب ورئيس الوزراء من أجل استبدال المدير الحالي، لكن جميع الأسماء المطروحة حاليًا متحزبة أيضًا، وهذا ما لم نقبل به، لذلك نُصر على المستقل؛ وإن كان من أي قومية”.

وصادق البرلمان على اعتماد 3 دوائر انتخابية بمحافظة “كركوك”، شمالي البلاد، ضمن قانون الانتخابات.

وستتوزع دائرتين في قضائي “المركز شرقًا” و”المركز وسط”، فيما الدائرة الثالثة في قضائي “الحويجة” و”الرياض” بالمحافظة.

وكان العرب والتُركمان في “كركوك” يدعمون اعتماد 4 دوائر انتخابية بالمحافظة، بينما يدعم الأكراد 3.

ومن المقرر إجراء الانتخابات العامة المبكرة بالعراق، في 6 حزيران/يونيو 2021.

يُشار إلى أن “الحزب الديمقراطي الكُردستاني” قد فضل عدم الدخول بالانتخابات النيابية السابقة في “كركوك”، وذلك بعد الأحداث التي شهدتها المحافظة، في تشرين أول 2017، وسيطرة القوات الاتحادية عليها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية