ليس الأمر على ما يرام كما نعتقد .. مشاهير أصيبوا بأمراض نفسية !

الجمعة 12 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – آية حسين علي :

من ينظر إلى حياة النجوم والمشاهير يعتقد بأنهم ولدوا في أفواههم ملاعق ذهبية، ويحصلون على كل ما يريدون، ومن يتابع صور قصورهم الفارهة أو رحلاتهم الترفيهية يتمنى أن يصبح يومًا مشهورًا للتمتع بكل هذا الرغد، لكن في الحقيقة لا أحد يعلم ما يدور خلف الأبواب المغلقة، وعلى العكس، المشاهير هم أكثر الناس عرضة للإصابة باضطرابات نفسية وعقلية، نظرًا للتقلبات الكثيرة التي تحدث في حياتهم.

إليكم قائمة تضم مجموعة من المشاهير؛ عانوا من أمراض نفسية..

“كاري فيشر”..

عرفت الممثلة الأميركية، “كاري فيشر”، من خلال دورها في ثلاثية (حرب النجوم)، إذ جسدت شخصية “الأميرة ليا”، لكنها أصيبت بالمرض المعروف بـ”إضطراب ذو إتجاهين”، عندما كان عمرها 24 عامًا، لكنها لم تلجأ إلى الإختباء وإنما ركزت على الحديث عن الصحة العقلية، بعدما تمكنت من التعامل مع مرضها.

وفي عام 2008؛ نشرت كتابها بعنوان (الشرب بالتمني)، ذكرت فيه: “أحيانًا تضعك إصابتك بالاضطراب الثنائي أمام تحدي يستنفذ كل قواك ويتطلب الأمر منك أن تكون شجاعًا لديك قدرة رهيبة على التحمل، لذلك إذا كنت قد تعايشت مع هذا المرض فعليك أن تشعر بالفخر، لذلك وليس بالخجل منه، ويجب على الآخرين منحك ميدالية”.

“رايان رينولدز”..

قرر الممثل الكندي، “رايان رينولدز”، خلال جولة عرض الجزء الثاني من فيلم (ديدبول)؛ المساهمة في التوعية بخصوص الصحة العقلية، وأعلن أنه أصيب بمرض “القلق الشديد”.

وصرح “رينولدز”، لصحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية؛ بأنه وضع بين شقي الرحى بسبب الشعور بالقلق الشديد حيال أمر، ولم يكن الأمر مسليًا على الإطلاق، وأضاف أنه كان يستيقظ في وسط الليل مصابًا بالشلل التام بعدما تملكه القلق، والخوف من المستقبل.

“مايكل فيلبس”..

يعد السباح الأميركي، “مايكل فيلبس”، صاحب الرقم القياسي في عدد الميداليات الذهبية الأولمبية التي حملها، حيث حصل حتى الآن على 28 ميدالية أولمبية، ورغم كل النجاح الذي حققه، أصيب – بحسب تصريحه – بنصف دزينة من نوبات الاكتئاب، ووصل به الحال في آخر نوبة، عام 2014، إلى أنه شعر بأنه لا يرغب في العيش، فقرر دخول أحد مراكز إعادة التأهيل؛ ولم يكن الأمر كما اعتقد، لكنه استطاع من خلال هذه الفترة التحدث عما يعانيه.

وقال في فيلم وثائقي عن مرض القلق الشديد: “أدركت حينها أن الحياة كانت أسهل بكثير”.

الممثلة الأميركية “أديل”..

صرحت الممثلة الأميركية، “أديل”، خلال حوار مع مجلة (فانتي فير)، بأن “طوال حياتي كانت الموسيقى الحزينة تجذبني أكثر، وأغلب أوقاتي قضيتها في حزن، ليس لدرجة الحزن في أغاني، ولكن لدي جانب مظلم، ودائمًا مستعدة للدخول في نوبات اكتئاب، ويمكنني الدخول والخروج منها بسهولة، بدأ كل هذا عندما توفي جدي وكان عمري 10 أعوام، ومع ذلك توقف كل هذا عندما ولدت إبني وتغلبت على اكتئاب ما بعد الولادة”.

المطربة والكاتبة “نينا سيمون”..

كرهت عازفة البيانو والمطربة، “نينا سيمون”، البيانو لأن المجتمع قبلها من خلاله فقط، ورفضها دون ذلك، وعاشت حياة مليئة بالعراقيل، ومع ذلك، تتمتع بمهارة عالية وموهبة أثقلتها بالدراسة، وتعلقت بحلم أن تكون أول عازفة من أصحاب البشرة السمراء في “الولايات المتحدة”.

تتلخص طفولتها في موقف غريب تعرضت له، إذ كانت تقدم عرضًا موسيقيًا على المسرح وحضر والداها وجلسا في الصف الأول، لكن مدير المسرح أجبرهما على التنازل عن مقاعدهما لشخصين من أصحاب البشرة البيضاء، في هذا الموقف، توقفت “سيمون”، وكان عمرها 12 عامًا، عن العزف حتى أٌعيد والداها إلى مقاعدهما.

كانت “سيمون” قوية للغاية، ولم يمنعها العنف الأسري الذي تعرضت له من الاستمرار في النجاح، وتركت للعالم مجموعة رائعة من الأغاني والألحان، وعلى الجانب الآخر عارضت التمييز السلبي والعنصرية جنبًا إلى جنب مع أول النشطاء الأميركيين، ثم سافرت إلى “إفريقيا” للتعرف على جذورها.

ومن ينظر إلى التقلبات الكبيرة في حياتها يعرف بالتأكيد أنها كانت مصابة بـ”الاضطراب الثنائي”.

“ديمي لوفانتو”..

مرت المطربة الأميركية، “ديمي لوفانتو”، بكثير من العراقيل في حياتها، وتجمع لديها الاكتئاب مع اضطراب ترك الأكل إلى جانب إدمان المخدرات، وفي النهاية شخصت حالتها بأنها مصابة بـ”اضطراب ثنائي القطب”.

في آواخر عام 2013؛ نشرت “لوفانتو” كتاب (إبق قويًا: 365 يوم في السنة)؛ وبعده بعام نشرت (إبق قويًا: الدفتر)، وحاولت من خلالهما التحدث عن تجربتها وتوظيفها من أجل مساعدة كل من يقرأ كتابها على الوصول إلى السعادة والسلام النفسي في حياته.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.