ليس أولهم.. الموت يخطف نجم الكوميديا “تشارلز ميرفي” من اعماله الجديدة

الجمعة 14 نيسان/أبريل 2017
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كتبت – بوسي محمد :

ببشرته السمراء.. نجح نجم الكوميديا “تشارلز ميرفي” أن يعبر إلى قلوب جماهير هوليوود بأدوار ثانوية في بداية مسيرته الفنية ليصبح بين ليلة وضحاها نجم الكوميديا الأول في أميركا.

ولد عام 1959، بحي بروكلين في نيويورك، ضمن عائلة فقيرة تعاني من العنصرية ضد السود.

لم يكن “ميرفي” مجرد ممثل، فهو أيضاً مؤلف وسيناريست، لعب أدوار البطولة أمام كبار النجوم العالميين على رأسهم النجم العالمي “جاكي شان” في فيلم The Foreigner عام 2017.

ورث عنه الموهبة شقيقه الأصغر السوبر ستار “إيدي ميرفي” الذي سطر اسمه ضمن نجوم الصف الأول في سماء نجومية هوليوود، قدّم “ميرفى” عدداً كبيراً من الأعمال السينمائية والتليفزيونية، يأتي على رأس القائمة:Unearthed  ،The Perfect Holiday  ،Bar Starz ، Frankenhood ،Lottery Ticket  ،The Boondocks ، Black Dynamite وغيرها من الأعمال التي لاقت جميعهاً استحسان الجمهور واشادة النقاد، إذ حصل عن دوره في المسلسل الدرامي التليفزيوني Love/Hate جائزة أفضل ممثل في حفل توزيع جوائز الأكاديمية الأيرلندية للسينما والتلفزيون عام 2013.

رحلة مرض صامتة..

أصيب “ميرفي” بسرطان الدم “اللوكيميا”، ولكن حبه للسينما دفعه لإخفاء مرضه عن جمهوره والمنتجين والمخرجين، فيما عدا أفراد عائلته وأصدقاءه المقربون، فتحمل آلام المرض الذي كان ينهش في جسده يوماً بعد يوم بمفرده بعيداً عن أعين الإعلام.

قرر “ميرفي” أن يهزم المرض بالفن، فشارك في العديد من الأفلام والمسلسلات وهو يعاني من آلامه دون أن يخطر أحد من فريق العمل، ولكن شاء القدر أن يسلب “اللوكيميا” أنفاسه الأخيره ليحرمه من استكمال مشاهده في المسلسل التليفزيوني “power”، ليرحل عن عالمنا عن عمر يناهز 57 عاماً.

وأكدت مصادر مطلعة لموقع “tmz” الأميركي، أن فريق عمل المسلسل لم يكن على دراية بأن النجم الشهير مصاب بهذا المرض.

ليس أولهم ولا آخرهم..

لم يعد “ميرفي” الفنان الأول الذي يرحل دون استكمال أعماله الفنية، فقد سبقه العديد من الفنانين الذين لم يمهلهم الموت من مشاهدة أعمالهم الفنية، منهم نجم البوب البريطاني “جورج مايكل” الذي رحل عن عالمنا ليلة الميلاد 2016، دون استكمال تصوير الفيلم الوثائقي الذي يناقش جزءاً كبيراً من حياته.

وقد حرّم الموت أيضاً الممثلة الاميركية “كاري فيشر” نجمة سلسلة أفلام “حرب النجوم” و”ستار وورز” خلال ترويجها لكتاب جديد من تأليفها دون معرفة رأي النقاد والجمهور فيه.

رحل الممثل العالمي “فيليب سيمور هوفمان” صاحب الأدوار المعقدة والفائز على جائزة الأوسكار في شباط/فبراير 2014 إثر تعطيه لجرعة زائدة من المخدرات، دون أن يستكمل مشاهده في القسم الثاني من الجزء الثالث من Hunger Games والذي يحمل عنوان Mockingjay – Part 2.

ولم يمهل السرطان رمز الفنون القتالية في السينما العالمية “بروس لي” فرصة أن يشاهد آخر أفلامه السينمائية التي حملت عنوان Enter the Dragon عام 1973.

حرم الموت الممثل الشاب “هيث ليدجر” فرصة متابعة آخر أعماله السينمائية The Dark Knight، الذي جسد فيه “الجوكر” ألد أعداء البطل الخارق “باتمان”، فضلاً عن عدم نيله بصورة شخصية لجائزة “أوسكار” أفضل ممثل مساعد في دوره في هذا الفيلم، وتسلم أسرته الجائزة نيابة عنه.

ولم يمهل القدر الممثل العالمي “بول ووكر” أن يتابع الجزء السابع من سلسلة Fast & Furious أحد أهم الأفلام التي ساهمت بصورة كبيرة في شهرته ونجوميته.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية