لم يتم اعتقالهم .. “حشد نينوى” : تم صرف صحافيي “روودار” بعد تدقيق هوياتهم !

الأربعاء 24 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

أصدرت عمليات نينوى لـ (الحشد الشعبي)، اليوم الأربعاء، توضيحًا حول ما نشرته إحدى وسائل الإعلام عن اعتقال مراسل ومصور بين قضاءي “سنجار” و”تلعفر”، في المحافظة.

وقالت قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي، في بيان؛ إن شبكة (رووداو) الإعلامية نشرت خبرًا؛ مفاده بأن قوة من اللواء (21)، في (الحشد الشعبي)، اعتقلت، صباح اليوم، مراسلاً ومصورًا تابعًا لوكالتهم.

وأوضح البيان أن: “طاقم الوكالة كان موجودًا في منطقة سينو، التابعة لقضاء سنجار، وقام بتصوير قطعات الحشد الشعبي ضمن قاطع المسؤولية، من دون موافقات مسبقة، وعليه جرى تدقيق هوياتهم من قبل جهاتنا الأمنية وبعد ثبوت صحة انتمائهم عادوا إلى منطقة سكنهم آمنين”، مؤكدًا أنه: “لا صحة لجميع الإدعاءات الواردة بشأن تعرض الطاقم لعمليات اعتقال أو ما شابه”.

ودعا البيان: “جميع المؤسسات الإعلامية، بضرورة التنسيق المسبق إعلاميًا وأمنيًا لأجل توفير التسهيلات الممكنة والحماية اللازمة، سيما أن المنطقة الواقعة بين قضاءي: تلعفر وسنجار، غير مؤهلة بالسكان”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية