السبت 26 نوفمبر 2022
24 C
بغداد

    لماذا تم إلغاء حفل سعد لمجرد في بغداد؟

    أصدر مجلس إدارة مدينة سندباد لاند في العاصمة بغداد، منذ قليل، بيانًا توضيحًا بشأن إلغاء حفل الفنان المغربي سعد لمجرد.

    وقال المجلس، في بيان صحفي تابعه كتابات: “تود سندباد لاند ان تؤكد على العهد والثوابت التي انطلقت بها لكم في فضاء العراق العظيم والعاصمة الحبيبة بغداد بان تكون مركزًا لاستعادة مجد العراق العلمي والثقافي والفني والترفيهي والخيري وغيرها، وأن تكون المساحة التي يلتقي بها الجميع من دون قيود أو أحكام مسبقة تكبل المواطن من ممارسته حريته بأمن ومن دون خوف، وكذلك توفير فرص العمل للمئات من الشباب العراقي”.

    وأوضح: “من خلال هذه الثوابت قدمت سندباد لاند لجمهورها والمواطنين وللعالم انموذجا فريدا منذ انطلاقتها بعد انتهاء إجراءات الحظر وسابقت الزمن في 2021 وإلى الآن لنشر واستضافة ودعم جميع الفعاليات والأنشطة وحتى خارج حدودها وفي قلب العاصمة بغداد لتحطيم المقولة التي درجت خلال الأعوام الماضية بأن: (بغداد ماضيها أجمل من حاضرها) وسعينا جاهدين لأن نكون أحد الأعمدة التي تعيد للعراق مكانته في مصاف الأمم والحضارات، وأيضًا تعطي للشباب العراقي الأمل بغد”.

    وتابع: “من هذه الثوابت تحرص سندباد لاند دائما لمراعاة جميع الاعتبارات الثقافية والدينية والتاريخية لفسيفساء شعبنا العظيم والتزام الآداب العامة لمجتمعنا المحافظ وعدم المساس بها وجعلها دائمًا مخصصة فقط للعوائل العراقية المحترمة لتكون ملاذا للعائلة في أجواء تخلو تمامًا وعكس ما يدار في الأماكن الأخرى في بغداد والمحافظات من مجون وعربدة، وحتى باستكمالنا دائمًا لجميع الموافقات القانونية، قمنا سابقًا بإلغاء وتأجيل انشطة ثقافية وفنية رغم الخسائر الفادحة التي منينا بها وآخرها كان تأجيل حفل الفنان العربي المغربي من 2 حزيران إلى 9 حزيران لأجل تزامنه مع فترات حداد دينيه والذي للأسف لم يراعى من قبل من قاموا بتنظيم الهجوم على أرض سندباد لاند وتحويلها إلى ساحة حرب وشغب وابتزاز واحتجاز لمدة 5 ساعات وترويع للعوائل والأهالي مع أطفالهم الذين يقضون امتع الأوقات، بالإضافة إلى تخريب الممتلكات العامة والخاصة، وما كان منا سوى المحاولة بشتى الوسائل لتهدئه الموقف وكسب الوقت حتى نؤمن إخلاء الأهالي وضيفنا الفنان سعد المجرد وأعضاء فرقته”.

    وأكد: “نعلنها دون حرج قمنا بإلغاء الحفل تحت التهديد بحرق المدينة وسفك دماء من فيها، وكان سبب تضحيتنا بكل الاموال والمبالغ التي صرفت هدفه سلامة الجميع ومنع سفك دم اي عراقي، نحن غير آسفين على تضحيتنا المالية ولكن سنطالب بأقصى العقوبات بحق من حرض وقاد هذا الهجوم الذي يعيدنا إلى حقبة مأساوية خلت قبل سنوات، ونحن نثق بالقضاء العراقي الذي طالما أنصف الجميع”.

    وأردف: “أخيرًا نتوجه بالشكر الجزيل للراي العام العراقي الذي شكله جمهورنا الكريم الواعي المحترم وللإعلام والقنوات الفضائية في نقل حقيقة ما حدث للمواطنين، والشكر موصول لقواتنا الأمنية البطلة ولكل صوت أطلق لمساندتنا من وجوه مجتمعية وإعلامية وفنية ودينية وحكومية، ونثمن دور نقابة الفنانين العراقيين وكافة الجهات المساندة بضرورة منع هذه السلوكيات المنفلتة وكبح اضرارها الكارثية على تقديم صورة مشرقة للوطن وأهله”.