لليوم الثامن مليونية العراقيين ترعب إيران.. الشعب لطهران لا نريد بضائعكم

الجمعة 01 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

لليوم الثامن على التوالي يواصل الثوار صمودهم في أغلب محافظات العراق مؤكدين أنه لا تراجع عن التصعيد إلا برحيل النظام ومحاسبة الفاسدين.

فمنذ 25 أكتوبر إلى اليوم الجمعة الأول من نوفمبر 2019 تستمر التظاهرات بزخم متصاعد عجزت السلطات الحكومية عن مواجهته بعد أن أصبح الثوار يتمتعون بحاضنة شعبية هي الأكبر منذ 16 عاما بالتفاف الكبار والصغار والسيدات والفتيات حول حراكهم ودعمه بتحركاتهم على الأرض.

الأمر الذي أربك حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومجلس النواب والمليشيات التابعة لإيران في البلاد، لتخرج مبادرات هنا وهناك تحاول الالتفاف على مطالب العراقيين وسرقة ثورتهم.

فيما تواصل إيران فرض إرادتها على العراقيين، إذ أكد خطيب جمعة طهران محمد علي كرماني اليوم، أن هناك بعض الجماعات التي وصفها بـ “المنحرفة” التابعة لبريطانيا تغلغلت بين صفوف المتظاهرين في العراق، مستعينا بذات الخطاب الذي يزعم أن مؤامرة كونية تقف وراءها أمريكا وبريطانيا هي التي أخرجت تلك الحشود المليونية إلى شوارع وساحات العراق.

التدخلات الإيرانية أجبرت النشطاء العراقيين إلى إطلاق هاشتاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “#خليها_تخيس”؛  لمقاطعة البضائع الإيرانية واحتجاجاً على تدخل إيران ضد إرادة العراقيين وتورطها مع مليشياتها في قتل المتظاهرين.

 

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.