لبحث العلاقات العسكرية وانسحاب القوات من “بغداد” .. “البنتاغون” يشهد مباحثات “عراقية-أميركية” !

    0

    وكالات – كتابات :

    أعلن المتحدث باسم “وزارة الدفاع” الأميركية، (البنتاغون)، “جون كيربي”، يوم الخميس، أن الوزارة ستستضيف مسؤولين عسكريين عراقيين لبحث أربعة ملفات.

    وقال “كيربي”، في تصريح للتلفزيون الرسمي؛ إن: “(البنتاغون) سيستضيف اليوم اجتماعًا مع مسؤولين عسكريين عراقيين؛ ضمن إطار الحوار الإستراتيجي، الذي سيتناول الشق التقني للعلاقة العسكرية بين الولايات المتحدة والعراق”.

    وأضاف “كيربي”؛ أن: “الاجتماع سيبحث شراكة التعاون الأمني المباشر طويلة الأمد، بين الولايات المتحدة والعراق، ومجالات التعاون تتجاوز مكافحة الإرهاب”، مشيرًا إلى أن: “الاجتماع سيناقش أيضًا مجموعة من القضايا والتهديدات الأمنية”.

    وجدد “كيربي”: “استعداد الرئيس، بايدن، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأميركيين”، لافتًا إلى أن: “الشركاء العراقيين يتفهمون ذلك”.

    وذكر “كيربي”؛ أن: “اللقاء سيناقش أيضًا الوجود العسكري الأميركي في العراق”، مشددًا على أن: “القوات الأميركية موجودة في العراق بدعوة من الحكومة العراقية لمحاربة (داعش)، وأنه سيأتي الوقت الذي لن تكون هناك حاجة فيه للقوات المقاتلة هناك”، مبينًا أن: “هذا الأمر سيتم تقريره بالتنسيق مع العراقيين”.

    وكان وزير الخارجية العراقي، “فؤاد حسين”، قد قال في تصريحات له، إن بلاده ستطرح مسألة جدولة انسحاب القوات القتالية الأميركية من “العراق”، خلال الجولة الرابعة من المباحثات الإستراتيجية، بين “بغداد” و”واشنطن”، المقررة الجمعة، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن “بغداد” لا تزال بحاجة لبقاء قوات من “التحالف الدولي” لأغراض الدعم والتدريب.

    وقال “حسين”؛ إن “العراق” سيطرح: “مسألة استمرارية العمل المشترك لمحاربة (داعش)، ولكن القوات القتالية يجب أن تنسحب، وسنطرح مسألة جدولة الانسحاب في الاجتماع القادم”.

    بدورها، نقلت صحيفة (وول ستريت جورنال-Wall Street Journal)؛ عن مسؤولين أميركيين وعراقيين؛ أن بيانًا وشيكًا سيُصدر بسحب القوات الأميركية المقاتلة من “العراق”.

    وأوضحت الصحيفة الأميركية أن المسؤولين المذكورين أكدوا أن البيان سيدعو لسحب القوات الأميركية المقاتلة، نهاية العام الجاري.

    وأشار هؤلاء المسؤولون إلى أن: “الوجود الأميركي، بالعراق، سيركز على مساعدة القوات الحكومية”.

    ولفتت الصحيفة إلى أن: “البيان المشترك سيؤكد على أهمية الوجود الأميركي في محاربة تنظيم (داعش)”.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا