لا يثق بهم .. “خامنئي” يحظر استيراد لقاحات “كورونا” الأميركية والبريطانية ويتخوف من الفرنسية !

السبت 09 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

حظر مرشد الجمهورية الإيرانية، “علي خامنئي”، الجمعة، استيراد لقاحات مضادة لفيروس (كورونا) المستجد، مصنعة في “الولايات المتحدة” و”المملكة المتحدة”، مضيفًا أنه: “لا ثقة بها”.

وفي تغريدة نشرت على الحساب الرسمي الناطق بالإنكليزية لـ”خامنئي”، في موقع (تويتر)، قال: “اللقاحات الأميركية والبريطانية غير مسموح لها” دخول البلاد، مضيفًا: “لا ثقة بهم؛ ربما يريدون تجربة اللقاح على دول أخرى”.

ويعني التصريح عمليًا حظر استيراد لقاحات “فايزر/بايونتيك” و”موديرنا” و”استرازينيكا/أكسفورد”.

وتابع “خامنئي”: “لست متفائلاً بشأن فرنسا أيضًا، السبب أن لديهم سوابق استعمل فيها دم ملوّث بفيروس نقص المناعة البشرية”.

وتُعدّ “إيران” أكثر دولة تضررًا من تفشي وباء (كوفيد-19)، في الشرق الأوسط.

وشكّلت قضية الدم الملوّث فضيحة صحية في “فرنسا”، بين ثمانينيات وتسعينيات القرن الفائت.

وأصيب مئات الأشخاص في “إيران”، بفيروس نقص المناعة البشرية، في الثمانينيات، من خلال تلقيهم دماء ملوثة مصدرها “فرنسا”.

وقال “خامنئي”، في كلمة متلفزة، الجمعة: “لو كان الأميركيون قد تمكنوا من إنتاج لقاح، فما كان للمأساة الناجمة من فيروس (كورونا) أن تقع، حيث يقضي نحو أربعة آلاف شخص مصاب في يوم واحد”، في إشارة إلى عدد الوفيات المرتبطة بـ (كوفيد-19)؛ في “الولايات المتحدة”، بحسب تعداد جامعة “غونز هوبكنز”، الخميس.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية