الجمعة 2 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

    لإكساب المعركة زخمها .. “الشيوخ” الأميركي يضغط على “بايدن” لتسليح أوكرانيا بمُسيّرات متطورة !

    وكالات – كتابات :

    ذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأميركية؛ أن العديد من الأعضاء البارزين بـ”مجلس الشيوخ” طالبوا إدارة الرئيس؛ “جو بايدن”، بضرورة منح “أوكرانيا” طائرات دون طيار “مسلحة”، والتي يمكنها: “قلب المسار الإستراتيجي للحرب لصالح كييف”، ومواجهة استخدام “روسيا” للطائرات الإيرانية.

    وقالت الصحيفة إن: “مجموعة تضم أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين بعثوا برسالة لإدارة؛ بايدن، تُطالبها بإعادة النظر في قرارها عدم منح أوكرانيا طائرات دون طيار متقدمة، قائلة إن التكنولوجيا يمكن أن تُساعد كييف في السيطرة على أراضيها واكتساب زخم في ساحة المعركة”.

    16 سناتور يطالبون بالمسيرات المتطورة لـ”كييف”..

    وأشارت الصحيفة الأميركية؛ أن: “الطلب تم إرساله إلى وزير الدفاع الأميركي؛ لويد أوستن، حيث دعا: 16 (سناتور)؛ الإدارة، على منح أوكرانيا طائرات دون طيار مسلحة من طراز (إم. كيو-1 سي) – أو كما تُعرف: بـ (غراي إيغل) – وهي طائرات مُسيّرة متوسطة الارتفاع يمكنها التحليق لأكثر من 24 ساعة”.

    ووفقًا لتقرير نشرته الصحيفة، كتب المُشّرعون: “إن الجانب الإيجابي طويل المدى لتزويد أوكرانيا بهذه الطائرات مهم ولديه القدرة على قيادة المسار الإستراتيجي للحرب لصالح أوكرانيا”.

    حلال على أميركا وحلفائها حرام على إيران !

    وقالت الصحيفة الأميركية؛ إنه: “في الأسابيع القليلة الماضية من الحرب، زودت إيران؛ روسيا، بطائرات مُسيّرة تسببت في تدمير المراكز السكانية الأوكرانية والبنية التحتية المدنية، والتي قال المشرعون إنها أعطت روسيا ميزة ساحة المعركة”.

    وجادل المشرعون بأن الأوكرانيين: “يجب أن يكون لديهم ترسانة أميركية لمواجهة ما تلقته روسيا من إيران”.

    كما جاء في الرسالة – التي حصلت (وول ستريت جورنال) على نسخة منها – أن هذه الطائرات ستُمّكن “كييف” من: “العثور على السفن الحربية الروسية في البحر الأسود ومهاجمتها، وكسر حصارها القسري وتخفيف الضغوط المزدوجة على اقتصاد البلاد وأسعار الغذاء العالمية”.

    حرصًا على التكنولوجية الأميركية..

    وأوضحت الصحيفة الأميركية؛ أن: “وزارة الدفاع الأميركية؛ (البنتاغون) كانت رفضت طلب أوكرانيا للحصول على مثل هذه الطائرات؛ في وقتٍ سابق من الشهر الجاري، إذ يشعر المسؤولون الأميركيون بالقلق من إمكانية سرقة التكنولوجيا الموجودة بالسلاح”.

    ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن: “إحجام الإدارة عن إمداد أوكرانيا بطائرات مُسيّرة متطورة؛ نابع من مشكلات فنية وليس مخاوف من التصعيد”.

    وفي رسالتهم الأخيرة إلى وزير الدفاع، طلب المُشّرعون من؛ “أوستن”، أن: “يشرح بحلول الـ 30 من تشرين ثان/نوفمبر، أسباب (البنتاغون) حول رفضها تزويد أوكرانيا بطائرات دون طيار من طراز (إم. كيو-1 سي)”.

    وتُجدر الإشارة إلى أن “كييف” تتعرض لضغوط من بعض مؤيديها الغربيين، وخاصة “الولايات المتحدة”، للإشارة إلى استعدادها لإجراء مفاوضات مع “موسكو”؛ وسط مخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية العالمية للحرب.