كتائب حزب الله تتهم وزير الدفاع بالتنصل من المسؤولية.. وزارتكم استوردت القنابل

الجمعة 22 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

واصل المتظاهرون حراكهم ليلا في عدد من المحافظات العراقية مع حلول منتصف ليل الجمعة 22 نوفمبر / تشرين الثاني 2019.

ففي كربلاء حاصر المتظاهرون مبنى مجلس المحافظة تعبيرا عن غضبهم من استمرار استهداف الثوار وقتلهم وقمعهم على أيدي القوات الأمنية والمليشيات المسلحة.

وفي ساحة التحرير استمر الثوار في صمودهم ضد آلة القمع والقتل التي واصلت وحشيتها في وجه المتظاهرين السلميين قرب جسر الأحرار.

في تلك الأثناء وبعد نحو أسبوع من نفي وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري استيراد وزارته أو وزارة الداخلية لهذا النوع من القنابل المسيلة للدموع التي تقتل الثوار، قالت مليشيا كتائب حزب الله المدعومة من إيران إن ملكية تلك القنابل تعود لوزارة الدفاع، وجرى استيرادها من صربيا لصالح وزارة الدفاع.

وهو ما أعلنه المسؤول الأمني في الكتائب أبو علي العسكري، مؤكدا أن ما قاله وزير الدفاع نجاح الشمري حول وجود طرف ثالث هدفه التنصل من المسؤولية أو قد يكون بسبب تعرضه لضغوط خارجية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.