قيادة العمليات المشتركة تكشف عن آخر موقعين للقوات الأمريكية :” عين الأسد ومطار أربيل”

    53

    كشف المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة عن أنه في نهاية 31 كانون الأول (ديسمبر المقبل) ستسحب كامل القوات القتالية الأمريكية الموجودة”، مؤكدا أن “جدول انسحاب هذه القوات يسير وفق ما هو مخطط له “. وقال المتحدث باسم قيادة العمليات، تحسين الخفاجي، في تصريحات إعلامية إنه: “لدينا الآن فقط موقعين تتواجد فيهما قوات التحالف الدولي، أحدهما جزء بسيط وصغير في قاعدة عين الأسد، والموقع الثاني هو جزء من مطار أربيل” عاصمة إقليم كردستان شمالي البلاد.

    و تطالب الفصائل الموالية لإيران برحيل الولايات المتحدة ، بينما يقر المسؤولون بأنهم ما زالوا بحاجة إلى مساعدة القوات الأمريكية.  وبلغ عدد القوات العسكرية الأمريكية في العراق ذروته عند 170300 في نوفمبر 2007. ولكن مع ذلك كان انسحاب القوات العسكرية الأمريكية من العراق قضية خلافية في الولايات المتحدة . وقال مسؤول أمريكي كبير مطلع على المناقشات الجارية “لن تكون هناك قوات عسكرية أمريكية في دور قتالي بحلول نهاية العام.” “نتوقع بعض التعديلات في القوة بما يتماشى مع هذا الالتزام.”

    لكن الرأي العام الأمريكي تحول نحو تفضيل انسحاب القوات الامريكية بالكامل ، حيث اعتقد 55٪ من الأمريكيين أن حرب العراق كانت خطأ ، وأيد 51٪ من الناخبين المسجلين انسحاب القوات الأمريكية بالكامل من العراق. وفي عام 2014 ، دفع تقدم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) من سوريا إلى المحافظات الغربية في العراق الولايات المتحدة إلى التدخل مرة أخرى ، إلى جانب الجيوش الأخرى ، لمحاربة داعش. وفي يناير 2019 ، وقدر وزير الخارجية بومبيو عدد القوات الأمريكية في العراق بنحو 5000 جندي. وفي أوائل عام 2020 ، صوّت البرلمان العراقي على سحب جميع القوات المتبقية ، وطلب رئيس الوزراء العراقي من الولايات المتحدة بدء العمل على انسحاب القوات. وفي وقت سابق طالب البرلمان الحكومة بطرد القوات الأمريكية – وهو اقتراح غير ملزم ولكنه أرسل رسالة قوية إلى أي سياسي يريد البقاء في السلطة ، بما في ذلك رئيس الوزراء.

     

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا