قوات بريطانية تدرب مقاتلين سوريين معارضين في العراق

الأحد 22 تموز/يوليو 2012
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كشفت صحيفة “صندي اكسبريس” نقلاً عن مصدر في الجيش البريطاني اليوم الأحد، أن جنوداً سابقين في القوات الخاصة البريطانية يدربون “المتمردين” السوريين على التكتيات العسكرية واستخدام الأسلحة ونظم الاتصالات في العراق. وقالت الصحيفة إن أكثر من 300 مقاتل من المعارضة السورية اجتازوا بنجاح دورة تدريبية في قاعدة داخل الحدود العراقية، في حين تجري حالياً دورة بالقيادة في السعودية.
واضافت أن مجموعات من 50 متمرداً كل دفعة يجري تدريبها من قبل اثنتين من شركات الأمن الخاصة يعمل بها جنود سابقون من القوات الخاصة البريطانية.
ونسبت الصحيفة إلى جندي سابق بالقوات الخاصة البريطانية، قوله “دورنا هو تدريبي محض على التكتيكات والإجراءات القتالية، وبعض هؤلاء الرجال من أصحاب المتاجر والمدرسين الذين فقدوا كل شيء”.
واضاف الجندي البريطاني السابق “إذا تمكنا من تعليمهم طرق الإحتماء واطلاق النار وتفادي رصدهم من قبل القناصة، فسيكون ذلك عاملاً مشجعاً”.
وتشهد سوريا منذ 15 آذار/مارس 2011 مظاهرات تطالب باصلاحات وباسقاط النظام تحوّلت إلى مواجهات بين قوى مسلحة وأجهزة الأمن الحكومية راح ضحيتها الآلاف من الطرفين.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية