في “صلاح الدين” .. اعتقال مدير بلدية سابق و4 موظفين بتهم فساد بأمر “النزاهة” !

الجمعة 12 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

أعلنت “هيئة النزاهة الاتحادية”، اليوم الجمعة، ضبط متهمين بصرف وصولات وهمية لتنفيذ مشاريع في محافظة “صلاح الدين”، فيما أشارت إلى أن من بينهم مدير بلدية أسبق.

وذكر بيان للهيئة، أن: “دائرة التحقيقات في الهيئة ضبطت عددًا من المُتَّهمين في مديريَّة الموارد المائيَّة وبلديَّة تكريت في محافظة صلاح الدين، لإقدامهما على تنفيذ مشاريع صُرِفَت بموجبها وصولاتٌ وهميَّةٌ بلغت قيمتها (820,000,000) مليون دينارٍ”.

وأشارت إلى أن: “فريق عمل مكتب تحقيق صلاح الدين، الذي انتقل إلى مديريَّة الموارد المائيَّة-الإسحاقي تمكَّن من ضبط (3) مُهندسين في المديريَّة؛ لقيامهم بتنفيذ عددٍ من المشاريع بموجب وصولاتٍ وهميَّةٍ”.

وأضافت إن: “الفريق قام، في عمليَّةٍ مُنفصلةٍ، بضبط مُدير بلديَّة أسبق و(4) مُتَّهمين، من أعضاء لجنة التنفيذ المُباشر في بلديَّة تكريت؛ لقيامهم بصرف مبالغ ماليَّةٍ بموجب وصولاتٍ وهميَّةٍ لتنفيذ مشاريع مُختلفة”.

وأوضحت أنَّه: “تمَّ تنظيم محضري ضبطٍ أصوليَّين بالعمليَّتين، اللتين نُفِّذَتا بموجب مُذكَّرتين قضائيَّـتين، وعرضهما رفقة المُتَّهمين على السيّد قـاضي التحـقيق المُختصَّ بقـضايا النـزاهة في صلاح الدين؛ الذي قرَّر توقيف المُتَّهمين وفقًا لأحكام المادَّة (331) من قانون العقوبات”.

وأشارت إلى أنَّ: “المادَّة (331) نصَّت على العقوبة بالحبس وبالغرامة أو بإحدى ھاتین العقوبتین: كل موظف أو مكلف بخدمة عامة ارتكب عمدًا ما يخالف واجبات وظیفته أو أمتنع عن أداء عمل من أعمالھا بقصد الإضرار بمصلحة أحد الأفراد أو بقصد منفعة شخصٍ على حساب آخر أو على حساب الدولة”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية