في الليلة الـ 30 لثورة تشرين.. الثوار يجبرون العناصر المسلحة على التراجع من ساحة الوثبة

الأحد 24 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

بعد ساعات من العنف والقمع رفض الثوار الاستسلام للقوات الحكومية ومليشياتها المسلحة وحافظوا على الأرض التي اكتسبوها مؤخرا في العاصمة بغداد.

النشطاء أكدوا من قلب ميادين الحرية أن الثوار وقفوا وقفة الرجال على قلب واحد وعزيمة واحدة، مساء السبت 23 نوفمبر / تشرين الثاني2019، واحتشدوا من أماكن متفرقة لمواجهة قوات مكافحة الشغب المدعومة بقوة من الجيش وعناصر مسلحة وأجبروها على التراجع  من ساحة الوثبة إلى الشورجة رغم إطلاق الرصاص الحي المتواصل.

بينما أحرق الثوار الإطارات لغلق طرق مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار جنوبي العراقي إعلانا لبدء مرحلة جديدة من التصعيد مع بداية إضراب عام الأحد 24 نوفمبر بمناسبة مرور 30 يوما على ثورة تشرين التي انطلق مرة أخرى بقوة إلى الشوارع والميادين في 25 أكتوبر الماضي.

 

 

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية